اعتقال عقيد نيبالي في بريطانيا بتهم التعذيب في بلاده

آخر تحديث:  السبت، 5 يناير/ كانون الثاني، 2013، 23:41 GMT
نيبال

تعود الاتهامات الى الحرب الاهلية عام 2005

يقبع ضابط من الجيش النيبالي قيد الاحتجاز في بريطانيا بعد مثوله امام محكمة وستمنستر متهما بالتعذيب.

ويواجه العقيد كومار لاما تهمتين بالتعذيب في نيبال خلال الحرب الاهلية في البلاد عام 2005.

والعقيد البالغ من العمر 46 عاما ملحق الان بقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة واعتقل في بيته بضاحية ايست ساسكس يوم الخميس.

ويواجه العقيد كومار المحاكمة في بريطانيا طبقا لقانون يسمح بمقاضاة مجرمي الحرب.

وفي جلسة المحكمة تحدث لاما لمرة واحدة ليؤكد هويته ووجهت اليه تهمة "التسبب في الالم الفظيع والمعاناة" عمدا بحكم موقعه كموظف عام لشخصين مختلفين.

وادى اعتقال العقيد كومار لاما الى غضب الحكومة النيبالية التي طالبت بريطانيا بالافراج عنه فورا.

واستدعت الحكومة السفير البريطاني في كاتامندو للاحتجاج وطلبت من سفارة نيبال في لندن التقدم باحتجاج رسمي للحكومة البريطانية.

وحضر الجلسة القصيرة في محكمة وستمنستر دبلوماسيان من السفارة النيبالية في لندن.

ويعمل لاما الان مع قوات حفظ السلام في جنوب السودان وكان من المقرر ان يعود الى افريقيا السبت بعد قضاء فترة العطلات لكنه اعتقل الخميس.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك