كينيا تلاحق عصابة صيد قتلت 11 فيلا للحصول على العاج

آخر تحديث:  الثلاثاء، 8 يناير/ كانون الثاني، 2013، 12:26 GMT
كينيا

صيد الفيلة زادت في السنوات الأخيرة للحصول على العاج

تقول هيئة رعاية الحيوانات البرية في كينيا إنها تلاحق عصابة صيادين يشتبه في قتلها عائلة فيلة تتكون من 11 فيلا برمتها.

وكانت جماعة الفيلة قد قتلت السبت في أسوأ حادثة منفردة سجلت في البلاد من أجل الحصول على العاج.

وقد بدأت كينيا مؤخرا في تبني موقف أكثر صرامة من صيد غير القانوني للحيوانات البرية، في الوقت الذي تحاول فيه مكافحة زيادة الطلب على العاج من آسيا.

ويقدر عدد الفيلة التي تقتل سنويا على أيدي الصيادين في كينيا بنحو 100 فيل.

وعلى الرغم من الحظر المفروض منذ فترة طويلة على تجارة عاج الفيلة عالميا، فغالبا ما يهرب العاج إلى آسيا لاستخدامه في الحلي، بينما تستخدم قرون وحيد القرن في الطب التقليدي.

عصابات

وقد وقعت حادثة قتل الفيلة الأخيرة في حديقة تسافو الوطنية، كبرى الحدائق في كينيا، حيث يعيش نحو 13000 فيل.

وقال بول أودو المتحدث باسم هيئة رعاية الحيوانات البرية في كينيا، لوكالة رويترز للأنباء "إن هذا يثبت مدى ما يمكن أن تفعله تلك العصابات الإجرامية في سبيل الحصول على العاج، هذه مأساة بالفعل".

وأضاف المتحدث أن عصابات الصيد تتكون -كما يعتقد- من 10 أشخاص، وتمارس الصيد من البر والجو.

وقالت الهيئة في بيان لها إن جميع جثث الفيلة بها جروح وإصابات طلقات نارية.

وكانت الحكومة الكينية قد حظرت تجارة العاج في عام 1989، وقد انخفض بعد ذلك صيد الفيلة غير القانوني، إلا أنه عاد وارتفع في السنوات الأخيرة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك