نصف المواد الغذائية في العالم "تلقى في القمامة"

آخر تحديث:  الخميس، 10 يناير/ كانون الثاني، 2013، 11:57 GMT
مواد غذائية

تتوقع الأمم المتحدة زيادة السكان بمقدار 3 مليارات شخص

أفاد تقرير بريطاني صادر عن "مؤسسة المهندسين الميكانيكيين" أن مليارات الأطنان من المواد الغذائية، التي تعادل نصف المواد الغذائية التي تنتج عالميا، تلقى في القمامة.

وورد في التقرير أن بعض المواد الغذائية تتلف بسبب سوء التخزين والصرامة في الالتزام بموعد الصلاحية وعروض بيع الجملة وكذلك عادات الاستهلاك وترفع بعض المستهلكين.

ومن المعلومات الهامة التي وردت في التقرير أن ثلث المحاصيل في بريطانيا لا تحصد بسبب مظهرها.

وقال د. تيم فوكس من المعهد المذكور إن مستوى النفايات الغذائية يبعث على الذهول.

"إهدار للثروات"

وخلص التقرير إلى أن بين 30 و 50 في المئة من الناتج الغذائي العالمي الذي يبلغ 4 مليارات طن ينتهي في مكبات القمامة، وأن هذا كان مصير نصف المواد الغذائية التي بيعت في الولايات المتحدة وأوروبا.

وقال د. فوكس مدير قسم البيئة والطاقة في مؤسسة المهندسين الميكانيكيين إن كمية الغذاء التي يتم التخلص منها مع القمامة مذهلة بينما يزداد عدد سكان العالم وعدد الجياع منهم.

وأضاف أن في هذا أيضا هدرا للموارد كالتربة والمياه والطاقة التي تستخدم في إنتاج وتصنيع المواد الغذائية.

ويشخص د. فوكس اسباب هذه المشكلة، فيقول إنها تتراوح بين سوء الإدارة والسلوك الخاطئ في القطاع الزراعي، وعدم توفر وسائل المواصلات الكافية والمخازن الملائمة، بالإضافة إلى إصرار المتاجر على مستويات جمالية معينة للمواد الغذائية، وتشجيعها المستهلكين على شراء كميات أكبر من الحاجة من خلال عروضها الخاصة.

النمو السكاني

وتوصل التقرير أيضا إلى أن كمية من المياه تبلغ 550 مليار متر مكعب تستهلك لري محاصيل لا تؤكل ابدا.

وتتوقع الأمم المتحدة أن ينمو عدد سكان العالم أكثر مما سيزيد الحاجة للمواد الغذائية.

ودعا د. فوكس المهندسين إلى لعب دور أساسي في الحيلولة دون ضياع الموارد الغذائية بتطوير أساليب أكثر فعالية للزراعة والنقل والتخزين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك