رئيس هايتي ينتقد المساعدات الدولية في ذكرى الزلزال

آخر تحديث:  السبت، 12 يناير/ كانون الثاني، 2013، 23:57 GMT
رئيس هايتي، ميشل مارتلي

لا يزال أكثر من 300 ألف شخص يعيشون في خيام مؤقتة ولا يحظون بعناية صحية جيدة

قال رئيس هايتي، ميشل مارتلي، إن المساعدات التي خصصها المانحون الدوليون لبلاده حتى تتعافى من آثار الزلزال المدمر الذي ضربها قبل ثلاث سنوات "لا تعمل كما ينبغي."

وأضاف الرئيس في خطاب بمناسبة الذكرى السنوية للزلزال إن حكومة بلاده استلمت بشكل مباشر ثلث المساعدات الموعودة فقط.

ومضى للقول إن الجهات المانحة ينبغي عليها أن تنسق بشكل أوثق مع حكومته.

وكانت سلطات هايتي قالت إن نحو 200 ألف شخص قتلوا جراء الزلزال.

ولا يزال أكثر من 300 ألف شخص يعيشون في خيام مؤقتة ولا يحظون بعناية صحية جيدة.

وتساءل الرئيس قائلا "أي هو المال الذي منح لهايتي بعد الزلزال؟"

وتابع قائلا "معظم المساعدات استخدمتها الوكالات غير الحكومية في عملياتها الطارئة وليس في جهود إعادة الإعمار".

انتشار الكوليرا

آثار الزلزال في هايتي

تعرضت هايتي بعد الزلزال لسلسلة من الانهيارات الطينية والأعاصير وانشار الكوليرا وانتشار الجريمة

وأضاف أنه لا يطلب إخضاع جميع المساعدات لسيطرة حكومته وإنما يحاول الموازنة بشكل أفضل بين البرامج الحكومية وبرامج المنظمات غير الحكومية.

وقال مارتلي "لا بد أن هناك شيئا لا يؤدي عمله كما ينبغي"، داعيا جميع الأطراف المعنية بإعادة تقييم مبادرة مساعدة بلاده على التعافي من آثار الزلزال.

ويُذكر أن هايتي تعرضت بعد الزلزال لسلسلة من الانهيارات الطينية والأعاصير وانشار الكوليرا وانتشار الجريمة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك