كوبا: 51 حالة إصابة بالكوليرا في هافانا

آخر تحديث:  الثلاثاء، 15 يناير/ كانون الثاني، 2013، 16:18 GMT

تنتقل الكوليرا عبر الطعام أو المياه الملوثة.

أكدت وزارة الصحة في كوبا إصابة 51 شخصا بمرض الكوليرا في هافانا، في ما يعد الانتشار الأوسع للمرض هناك على مدار عدة عقود.

وأفاد بيان رسمي بأن العاملين بقطاع الصحة رصدوا زيادة في "الإسهال المائي" بمناطق تأكد وجود المرض فيها.

وتبين أن مصدر المرض هو بائع طعام أصيب بالكوليرا خلال انتشار المرض في وقت سابق بشرق كوبا.

ويطوف الأطباء حاليا على المنازل في هافانا بحثا عن سكان يحملون أعراض المرض.

ويأتي التأكيد الرسمي بعد تكهنات استمرت على مدار عدة أيام بشأن ارتفاع معدلات الإسهال بالعاصمة، التي اشتبه في وفاة رجل فيها إثر إصابته بالكوليرا في وقت سابق من الشهر الجاري.

وفي منطقة سيرو، التي تقع وسط هافانا ويعتقد أن المرض بدأ منها، أُغلقت المقاهي والمطاعم ولا يُسمح إلا ببيع الأطعمة والمشروبات المعبأة.

العادات الصحية

ورُصد المرض لأول مرة في السادس من يناير/كانون الثاني.

وتقول وزارة الصحة إن انتشاره في مرحلة الانتهاء على ضوء الإجراءات التي تم اتخاذها.

وحثت السلطات المواطنين على الاهتمام بالنظافة الشخصية وطريقة إعداد الطعام.

وتنتقل الكوليرا عبر الطعام أو المياه الملوثة، وتؤدي إلى الجفاف بسبب الإسهال الشديد مما قد يتسبب في الوفاة إذا لم يحصل المريض على العلاج اللازم.

لم تشهد كوبا تفشي المرض بصورة كبيرة منذ عام 1959، على أقل تقدير، حتى يوليو/تموز الماضي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك