رئيس وزراء الهند يحذر باكستان بعد العنف على حدود كشمير

آخر تحديث:  الثلاثاء، 15 يناير/ كانون الثاني، 2013، 16:36 GMT
رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ

جاءت تصريحات رئيس الوزراء الهندي في العاصمة الهندية دلهي بمناسبة يوم الجيش

قال رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ إن العلاقات مع باكستان "لا يمكن أن تستمر كما كانت عليه" بعد الحادث الدموي على حدود منطقة كشمير المتنازع عليها.

واضاف سينغ أن مقتل الجنديين الهنديين، الذي تقول الهند إن واحدا منهم قد قطع رأسه كان أمرا "غير مقبول".

وجاءت تصريحات رئيس الوزراء الهندي بعد أن دعا رئيس أركان الجيش الهندي قواته إلى الرد بقوة و"هجوميا" على أي إطلاق نار من القوات الباكستانية.

ويطالب كلا البلدين بمنطقة كشمير التي خاضا حربين من أجل السيطرة عليها.

وقد قتل جنديان باكستانيان أيضا الأسبوع الماضي.

اجتماع على الحدود

"بعد هذا العمل البربري، لا يمكن أن تستمر العلاقات مع باكستان كما كانت عليه. فما حدث على الخط الفاصل غير مقبول"

رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ

وادخلت عمليات العنف البلدين الجارين في واحدة من أسوأ الأزمات في العلاقات بينهما منذ هجمات مومباي في عام 2008، التي تلقي الهند المسؤولية عنها على مسلحين تقول إن مقرهم في باكستان. وينكر كلا الجانبين تسببه في إندلاع اشتباكات الأسبوع الماضي.

وظلت كشمير التي يطالب بها كلا البلدين نقطة توتر لأكثر من 60 عاما، ولا يشكل تبادل إطلاق النار في منطقة النزاع تلك امرأ غير مألوف، بيد أنه نادرا ما يسفر عن وقوع ضحايا.

وجاءت تصريحات رئيس الوزراء الهندي في العاصمة الهندية دلهي بمناسبة يوم الجيش.

وقال سينغ "بعد هذا العمل البربري، لا يمكن أن تستمر العلاقات مع باكستان كما كانت عليه. فما حدث على الخط الفاصل غير مقبول" في إشارة الى الخط الذي يقسم اقليم كشمير بين البلدين.

وعقد مسؤولون من كلا البلدين اجتماعا على الحدود الأثنين بهدف الحد من التوتر بينهما، ولم يعلق أي من الجانبين على هذه المحادثات.

واستدعا كلا البلدين مبعوث البلد الآخر للاحتجاج على مقتل جنوده.

وإتهم رئيس أركان الجيش الهندي الجنرال بيكرام سينغ الأثنين باكستان بالتخطيط للهجمات التي قتل فيها اثنان من الجنود الهنود.

وعلى الرغم من الاتهامات الهندية لباكستان بخرق اتفاق وقف اطلاق النار، أشارت صحيفتان هنديتان إلى أن العكس قد يكون صحيحا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك