جماعة الشباب الصومالية تتوعد "بقتل" الرهينة دينيس أليكس

آخر تحديث:  الأربعاء، 16 يناير/ كانون الثاني، 2013، 12:49 GMT
أليكس

لم يصدر دليل بعد على موت دينيس أليكس

تقول جماعة الشباب المتشددة في الصومال إنها ستقتل عميل المخابرات الفرنسي دينيس أليكس ردا على عملية إنقاذه الفاشلة.

وعبرت الحكومة الفرنسية عن اعتقادها بأن أليكس قتل بالفعل بأيدي خاطفيه خلال غارة الجمعة التي قتل فيها اثنان من الكوماندوز الفرنسيين.

ونفت جماعة الشباب التفسير الفرنسي، كما نشرت صورة لأحد الجنديين القتيلين.

"لقد وقعت فرنسا طواعية بمحاولتها إنقاذ أليكس مذكرة موته"

جماعة الشباب على تويتر

ولكن لم يظهر حتى الآن دليل على موت أليكس.

وقالت جماعة الشباب في بيان نشرته على تويتر "لقد وقعت فرنسا طواعية بمحاولتها إنقاذ أليكس مذكرة موته".

وقالت الجماعة إنها قررت قتله انتقاما لمقتل عشرات المدنيين من المسلمين خلال عملية الجمعة.

وعبر رئيس أركان الجيش الفرنسي، آدم إدوار غيو للإذاعة الفرنسية عن اعتقاده بأن أليكس قتل بالفعل واتهم جماعة الشباب بتضليل وسائل الإعلام.

وكان نحو 50 من قوات الكوماندوز الفرنسيين المحمولين جوا قد شنوا الجمعة غارة على معقل الشباب في بولو مارير حيث كان يحتجز -كما يعتقد- دينيس أليكس.

وتقول جماعة الشباب إنها تسلمت تحذيرا مسبقا بوقوع الهجوم.

وتقول فرنسا إن 17 من المتشددين قتلوا خلال القتال، الذي قال شهود عيان إنه كان شرسا واستمر لمدة ساعة على الأقل. وأفادت تقارير بمقتل عدة مدنيين خلال الاشتباكات.

"كان الشباب يطلبون إطلاق سراح عدد لا أعلمه من الجهاديين المسجونين حول العالم. وكان هذا مطلبا مستحيلا وغير واقعي"

وزير الدفاع الفرنسي

وقال وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لو دريان إنه كان على فرنسا التصرف بسبب ما وصفه بمطالب الشباب "غير المعقولة".

وأضاف "كان الشباب يطلبون إطلاق سراح عدد لا أعلمه من الجهاديين المسجونين حول العالم. وكان هذا مطلبا مستحيلا وغير واقعي".

وقال قائد كبير في الجماعة، هو شيخ محمد إبراهيم، إن الجماعة تسلمت تحذيرا بشأن الغارة، ولكنه لم يدل بتفاصيل أكثر.

ولا يزال الصومال يفتقد إلى حكومة مركزية فعالة لأكثر من عقدين من الزمن.

ويوجد لدى فرنسا قاعدة عسكرية كبيرة في جيبوتي المجاورة، تشمل وحدات من الجيش، والبحرية، والقوات الجوية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك