نيجيريا: 3 قتلى في هجوم على موكب أمير كانو

آخر تحديث:  السبت، 19 يناير/ كانون الثاني، 2013، 18:23 GMT
عبدو بيرو

أمير كانو لا يهاجم بوكو حرام

هاجم مسلحون موكب الزعيم الديني النيجيري البارز أمير كانو عبدو بيرو. ونجا الأمير من الحادث فيما قضى سائقه واثنان من الحراس.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن الشبهات تدور حول جماعة بوكو حرام المتشددة والتي سبق أن قتلت رجال دين مسلمين.

ويحظى الأمير باحترام المسلمين وقد أحدثت الهجمات صدمة في شمال نيجيريا، وفقاً لتأكيد مراسل بي بي سي في لاغوس ويل روس.

وفتح مسلحون يقودون دراجات نارية وسيارة النار على موكب الأمير لدى عودته من احتفال في مسجد.

وقال حاكم ولاية كانو موسى رابيع كوانكواسو :"كان هذا حادث مؤسف. لقد تعرض موكب الأمير لهجوم من قبل مسلحين مجهولين لدى عودته من حفلة تخرج قرآنية في مدينة كانو".

واضاف: "قتل ثلاثة اشخاص في موكبه لكن الأمير لم يصب بأذى".

ويؤكد مراسل بي بي سي انه سبق لمقاتلي بوكو حرام ان قتلوا رجال دين مسلمين، ومن بينهم اولئك الذين وقفوا ضد اعمال العنف التي شنتها الجماعة.

أما الأمير عبدو بيرو، وهو في الثمانينيات من العمر وعلى العرش منذ نحو 50 عاماً، فلطالما كان حذراً ولم يوجه أي انتقاد علني للجماعة.

وارتفعت وتيرة اعمال العنف في شمال نيجيريا في العامين الأخيرين.

وتقاتل جماعة بوكو حرام للإطاحة بالحكومة واقامة إمارة اسلامية.

واعترف الجماعة بالوقوف وراء عدد من الهجمات استهدفت كنائس ومؤسسات أخرى منذ العام 2009.

وقتل أكثر من 600 شخص العام الماضي في هجمات القيت المسؤولية عنها على بوكو حرام.

وتقول جماعات حقوق الإنسان أن أكثر من 3 آلاف شخص قتلوا على ايدي جماعة بوكو حرام منذ العام 2010.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك