شرطة كابول تخوض معركة مع مسلحين لاستعادة أحد مقارها

آخر تحديث:  الاثنين، 21 يناير/ كانون الثاني، 2013، 10:23 GMT

مسلوحون افغان يسيطرون على مقر للشرطة في كابول

القوات الأفغانية تقاتل مجموعة من المسلحين لاستعادة السيطرة على مقر للشرطة في كابول بعد أن اقتحمها متمردون مسلحون بأسلحة ثقيلة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

لاتزال القوات الأفغانية تقاتل مجموعة من المسلحين لاستعادة السيطرة على مقر للشرطة في كابول بعد أن اقتحمها متمردون مسلحون بأسلحة ثقيلة.

وكان انتحاري قد فجر نفسه في الهجوم الذي بدأ عند الفجر، وثم نشب بعد ذلك قتال استمر لعدة ساعات.

وقالت الشرطة إن ثلاثة من ضباطها قتلوا، وثلاثة من المهاجمين أيضا قتلوا في المعركة.

ونقل التليفزيون الأفغاني أنباء تفيد بأن المهاجمين احتجزوا بعض الرهائن، وتمكنوا من الاستيلاء على أسلحة وذخيرة كانت مخزنة في المبنى.

وأقرت حركة طالبان بأنها شنت الهجوم، وهو الثاني الذي يقع في كابول خلال أسبوع.

تفجير انتحاري

وكان مسؤولون قد قالوا إن تفجيرا انتحاريا استهدف مبنى تابعا للشرطة غربي العاصمة الافغانية كابول.

وأضاف المسؤولون أن سيارة ملغومة انفجرت امام مقر شرطة المرور في كابول، مما ادى الى اصابة عدد من المدنيين ورجال الشرطة.

أفغانستان

الشرطة أفادت بمقتل 3 من ضباطها و3 من المهاجمين

وقالت الشرطة إن عددا من المفجرين الانتحاريين والمسلحين هاجموا المبنى.

وقالت حركة طالبان في رسالة نصية ارسلت الى وسائل الاعلام، إنها المسؤولية عن الهجوم. وكانت الحركة قد التي ضربت عددا من الاهداف في كابول مؤخرا.

وفي الاسبوع الماضي هاجمت مجموعة مقر الامن القومي في المدينة.

وقال سكان في المنطقة إن انفجارين وقعا اديا الى تحطم نوافذ المباني القريبة من مبنى الشرطة واعقبهما اطلاق نار ما زال مستمرا.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك