3 قتلى بريطانيين من بين الرهائن في الجزائر

آخر تحديث:  الأحد، 20 يناير/ كانون الثاني، 2013، 10:59 GMT
الجزائر

جنود جزائريون يحرسون مطار عين أميناس، حيث منشأة الغاز

أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون مقتل 3 بريطانيين من بين الرهائن في الجزائر، وأبلغ عن 3 قتلى آخرين لم يتم التأكد من مقتلهم.

وأضاف كاميرون، بعد اتصال هاتفي مع نظيره الجزائري عبد المالك سلال صباح الاحد، ان شخصا يقيم في بريطانيا ايضا "قتل على الارجح".
واضاف "اعرف ان كل البلاد تريد الانضمام الي للتعبير عن تعازينا للعائلات التي عاشت محنة مروعة".

وقال رئيس الوزراء البريطاني إن اسئلة ستطرح عن تعامل السلطات الجزائرية مع الازمة، لكنه أردف مؤكدا "ان المسؤولية الكاملة عن حصيلة القتلى تلقى على عاتق الارهابيين الذين نفذوا ذلك الهجوم الوحشي والجبان."

واعلنت السلطات الجزائرية مقتل 23 رهينة والقضاء على 32 ارهابيا في هذه العملية، التي كان مسرحها منشأة عين أميناس للغاز. لكن وزير الاتصال الجزائري محمد السعيد صرح للاذاعة الجزائرية اليوم الاحد ان هذه الحصيلة "مرشحة للارتفاع".

وقد تمكنت القوات الجزائرية من تحرير "685 موظفا جزائريا و107 اجانب" في عمليتها، وفق وزارة الداخلية الجزائرية

خسائر مالية بسبب الأزمة

وعلى صعيد متصل، قال مصدر في شركة سوناطراك الجزائرية للنفط والغاز يوم السبت أن تقديرات الشركة تذهب إلى أنها تخسر 11 مليون دولار يوميا بسبب إغلاق منشأة عين أميناس التي سيطر عليها مسلحون مرتبطون بالقاعدة منذ ثلاثة أيام.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك