إريتريا: أنباء عن انتشار عسكري بالعاصمة أسمرة

آخر تحديث:  الاثنين، 21 يناير/ كانون الثاني، 2013، 19:13 GMT
اسياس افورقي

يحكم اسياس افورقي البلاد منذ 1993

أفادت تقارير من إريتريا بأن مجموعة من الجنود حاصروا مقر وزارة الإعلام بالعاصمة أسمرة.

كما أشارت تقارير إلى توقف بث التلفزيون الرسمي، في ما وصفه البعض بأنه محاولة انقلاب.

وتفيد الأنباء بأن المدينة هادئة، وانه لم يدو إطلاق نار.

وتعمل مواقع الانترنت الرئيسية للحكومة وكذلك وسائل الإعلام التابعة للحزب الحاكم بشكل غير منتظم. ويتعثر الدخول على موقع حزب جبهة الشعب للديمقراطية والعدالة الحاكم.

وأشارت تقارير إلى أن ثمة بيانا، تمت تلاوته عبر الراديو والتلفزيون التابعين للدولة، يطالب بتطبيق دستور البلاد الذي يعود لعام 1997.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها تلقت تقارير عن "تحركات عسكرية غير عادية في أسمرة وحولها"، وأشارت إلى أن الراديو والتلفزيون المحليين تم وقف بثهما على ما يبدو.

ويحكم الرئيس اسياس افورقي إريتريا البلاد منذ الاستقلال عن إثيوبيا في عام 1993.

وينتقد نشطاء في مجال حقوق الإنسان الحكومة الإريترية باعتبارها واحدة من الأشد قمعا والأكثر انغلاقا في العالم.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك