كاميرون يلقي خطابه حول الاتحاد الاوروبي الاربعاء في لندن

آخر تحديث:  الثلاثاء، 22 يناير/ كانون الثاني، 2013، 05:25 GMT

ارجئ كاميرون الخطاب مرارا بسبب عملية خطف الرهائن التي قامت بها مجموعة اسلامية مسلحة في موقع عين اميناس

يلقي رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاربعاء في لندن خطابا مرتقبا جدا حول علاقات بلاده بالاتحاد الاوروبي، وهو خطاب ارجأه بسبب ازمة الرهائن في الجزائر، على ما افاد الاثنين الناطق باسمه.

وكان متوقعا ان يلقي كاميرون خطابه في امستردام امام دبلوماسيين في حين يواجه داخل حزبه وفي بلاده تيارا شديدا مناهضا للاتحاد الاوروبي.
وقال الناطق ان "الاربعاء هو التاريخ الذي يناسب اكثر جدول اعمال رئيس الوزراء".
واضاف انه "سيلقي خطابه ثم سيرد كالعادة على اسئلة النواب".

ازمة اليورو

وفي مقتطفات من خطابه نشرتها رئاسة الحكومة اعتبر كاميرون ان "الاتحاد الاوروبي يواجه ثلاثة تحديات وهي ازمة اليورو وقلة التنافسية امام الدول الناشئة والهوة القائمة بين الاتحاد الاوروبي ومواطنيه".
وحذر كاميرون من انه "اذا لم نواجه تلك التحديات فقد نواجه خطر اخفاق اوروبا وخروج البريطانيين منها".
وتابع "لا اريد ان يحصل ذلك واتمنى ان يكون الاتحاد الاوروبي ناجحا واريد علاقة بين بريطانيا الاتحاد الاوروبي تجعلنا نبقى داخله".
وكانت اوساط الاعمال البريطانية والشركاء الاوروبيون والولايات المتحدة دعوا كاميرون الى عدم تهميش بلاده بالانسحاب من الاتحاد الاوروبي.
ولم تتضمن المقتطفات من الخطاب التي نشرت الاسبوع الفائت الاعلان المنتظر حول تنظيم استفتاء في شان المضمون الجديد للعلاقة بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك