هيلاري كلينتون: "اتحمل المسؤولية" عن القصور الأمني في حادث بنغازي

آخر تحديث:  الأربعاء، 23 يناير/ كانون الثاني، 2013، 16:36 GMT

كلينتون: اتحمل المسؤولية عن القصور الأمني في حادث بنغازي

أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ تحملها المسؤولية عن القصور الأمني الذي أدى إلى الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي العام الماضي.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ "تحملها المسؤولية" عن القصور الأمني الذي أدى إلى الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي العام الماضي.

وقالت كلينتون إنها لم تر مطلقا الأوراق التي تطالب بتعزيز الإجراءات الأمنية حول القنصلية.

وأضافت: "الطلبات الأمنية الخاصة ببنغازي...تعامل معها مسؤولو الأمن في الوزارة. لم أر هذه الطلبات، ولم تأت إليّ، ولم أوافق عليها، ولم أرفضها."

وأسفر الهجوم على القنصلية عن مقتل السفير الأميركي كريستوفر ستيفنز وثلاثة مسؤولين آخرين.

وأثار الحادث أزمة سياسية كبرى، مما أفضى إلى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة – تُعرف بلجنة مراجعة المسؤولية.

ولكن اللجنة لم تحمل كلينتون المسؤولية بصورة مباشرة عن أي قصور.

"ملاذ لإرهابيين"

وأشارت وزيرة الخارجية في مستهل شهادتها إلى زيادة التسلح الإسلامي في شمال أفريقيا.

وقالت: "(حادث) بنغازي لم يحدث في فراغ."

وأضافت: "أتاح عدم الاستقرار في مالي ملاذا متناميا لإرهابيين عملوا على تعزيز نفوذهم والتخطيط للمزيد من الهجمات مثل التي رأيناها في الجزائر الأسبوع الماضي."

تحدثت لجنة التحقيق عن قصور في الإجراءات الأمنية حول البعثة الدبلوماسية الأمريكية.

وتأتي شهادة كلينتون بعد أقل من أسبوع على حصار مسلحين إسلاميين لمنشأة "عين أميناس" لإنتاج الغاز في الجزائر، مما أسفر عن الكثير من القتلى بينهم ثلاثة أمريكيين.

ويتعين على وزيرة الخارجية خلال شهادتها الرد على أسئلة حول طريقة تعامل إدارة الرئيس باراك أوباما مع تداعيات الحادث.

مشاكل صحية

وأقيل ثلاثة موظفين بوزارة الخارجية الأمريكية على خلفية الحادث، الذي وقع في 11 سبتمبر/أيلول.

كما يجري حاليا تنفيذ توصيات رفعتها لجنة التحقيق في ديسمبر/كانون الأول.

وعانت كلينتون على مدار الشهر الماضي من مشاكل صحية، حيث أصيبت بارتجاج في المخ إثر سقوطها مغشيا عليها بسبب حالة جفاف تعرضت لها أثناء علاجها من فيروس في المعدة.

وأرجئت شهادة وزيرة الخارجية أمام الكونغرس في وقت سابق بسبب مرضها.

ومن المقرر أن تغادر كلينتون منصبها خلال أسبوعين، حيث رشح الرئيس الأمريكي السيناتور الديمقراطي جون كيري لخلافتها.

وعين أوباما كلينتون في بداية ولايته الأولى عام 2009.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك