بريطانيا: الحزب الليبرالي ينتقد تصريحات ديفيد وارد ضد إسرائيل

آخر تحديث:  الجمعة، 25 يناير/ كانون الثاني، 2013، 15:09 GMT

وارد اتهم "اليهود" في إسرائيل "بإلتسبب في بشاعات بحق الفلسطينيين...بصورة يومية".

انتقد حزب الديمقراطيين الأحرار نائبه في البرلمان البريطاني ديفيد وارد بسبب "اللهجة التي استخدمها" في بيان حول طريقة تعامل إسرائيل مع الفلسطينيين قبيل يوم من إحياء ذكرى المحرقة اليهودية "الهولوكوست".

وأكد وارد في بيان على موقعه الإلكتروني التزامه "باحترام أولئك الذين قتلوا خلال الهولوكوست".

لكن وارد اتهم "اليهود" في إسرائيل "بالتسبب في بشاعات بحق الفلسطينيين...بصورة يومية".

وقال متحدث باسم حزب الديمقراطيين الأحرار إن الحزب "يأسف بشدة" لتصريحات وارد.

ووصف الصندوق الاستئماني للتثقيف بشأن محرقة اليهود في بريطانيا تصريحات وارد بأنها "مثيرة للاشمئزاز وغير مقبولة".

"أسف شديد"

وبحسب موقعه الإلكتروني، وقع وارد وهو نائب عن "برادفور ايست" على "كتاب تعهد في مجلس العموم، وهو بذلك يتعهد بالتزامه إزاء يوم ذكرى الهولوكوست".

ويوافق يوم الأحد الذكرى الثامنة والستين للهولوكوست التي تم فيها تحرير اليهود من معسكر اعتقال "اوشفيتز" الذي قتل فيه أكثر من مليوني شخص معظمهم من اليهود.

ووصف موقع وارد معسكر "اوشفيتز" بأنه "معسكر الاعتقال النازي ومعسكر الإبادة الذي شهد أكبر عملية قتل جماعية في التاريخ".

وأشار الموقع إلى أن النائب دعم "جهود مكافحة المحاباة والعنصرية اليوم" التي يقوم بها الصندوق الاستئماني للتثقيف بشأن اليهود.

لكنه أضاف بأنه "بعد زيارة اوشفيتز مرتين، مرة مع عائلتي ومرة برفقة مدارس محلية، فإنه يحزنني أن اليهود، الذين عانوا مستويات اضطهاد لا يمكن تصورها اثناء الهولوكوست، استطاعوا خلال سنوات قليلة فقط من التحرير من معسكرات الموت إلحاق بشاعات بالفلسطينيين في دولة إسرائيل الجديدة بصورة يومية في الضفة الغربية وغزة".

وقالت كارين بولوك المديرة التنفيذية للصندوق الاستئماني للتثقيف بشأن محرقة اليهود "إنني حزينة بشدة بأنه في هذه الفترة الجليلة، والتي نتذكر فيها أولئك الذين قتلوا بيد النازيين، أساء السيد وارد عمدا إلى ذكرى الهولوكوست، ليسبب ألما شديدا وإهانة".

وأضافت "هذه التصريحات مثيرة للاشمئزاز وغير مقبولة وليس لها مكان في السياسة البريطانية".

وقال متحدث باسم حزب الديمقراطيين الأحرار إن "هذا أمر نأخذه على محمل الجد للغاية، الديمقراطيون الأحرار يأسفون بشدة وينددون بالبيان الذي أصدره ديفيد وارد واستخدامه لهجة غير مقبولة".

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك