برلسكوني: كانت لموسوليني أفضال تعادل سيئاته

آخر تحديث:  الأحد، 27 يناير/ كانون الثاني، 2013، 22:57 GMT
موسوليني

كان موسوليني حليفا لهتلر

أثار رئيس الحكومة الايطالية السابق سيلفيو برلسكوني زوبعة جديدة من الانتقادات بقوله إن الزعيم الفاشي الايطالي بنيتو موسوليني كانت له افضال على ايطاليا تعادل سيئاته المتمثلة باضطهاد اليهود وتسفيرهم الى معسكرات الموت النازية.

وقال برلسكوني (الذي يطمح للعودة الى الحياة السياسية في الانتخابات العامة المزمع اجراؤها الشهر المقبل) على هامش حفل اقيم في روما لتخليد ذكرى ضحايا المحرقة اليهودية "كان اصدار القوانين العنصرية اكبر خطأ ارتكبه الزعيم موسوليني الذي عمل الكثير من الخير في ميادين اخرى."

وكان بنيتو موسوليني (المعروف بالدوتشي) قد اصدر ابتداء من عام 1938 سلسلة من المراسيم عرفت مجتمعة بالقوانين العنصرية منع بموجبها اليهود من العمل في السلك الحكومي والجيش والحزب الفاشي، كما حظرت الزيجات المختلطة.

وكانت ايطاليا الفاشية قد ساهمت بتسفير اليهود الى معسكرات الموت النازية، حيث يقدر عدد اليهود الايطاليين الذين قضوا في المحرقة بـ 7500.

الا ان برلسكوني، وهو ملياردير كون ثروته في مجال الاعلام، ومعروف بتعليقاته وتصريحاته المنفلتة، قال إن ايطاليا "لا تتحمل نفس المسؤولية التي تتحملها المانيا" في هذا المجال.

وكانت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل قد قالت يوم امس السبت إن "المانيا تتحمل مسؤولية ازلية للجرائم التي ارتكبها النازيون."

وقد اثارت تصريحات برلسكوني الاخيرة سخطا واسعا، خصوصا في اوساط الوسط واليسار، إذ قال داريو فرانشيشيني، زعيم الحزب الديمقراطي المتقدم في استطلاعات الرأي، في تغريدة "تصريحات برلسكوني مخزية وتعتبر اهانة للتاريخ والذاكرة. عليه الاعتذار للشعب الايطالي اليوم قبل الغد."

اما ديبورا سيراشياني، وهي عضوة يسارية في البرلمان الاوروبي، فقالت "إنه لمن المقرف ان يقوم برلسكوني باعادة تأهيل الديكتاتور الذي جر ايطاليا الى الحرب العالمية الثانية، وان يختار يوم المحرقة ليفعل ذلك."

وأردفت قائلة "إن برلسكوني يتحمل وزرا اخلاقيا وسياسيا ثقيلا بفعلته."

من جانبه، استخف انتونيو دي بيترو، وهو زعيم حزب ايطاليا القيم المناهض للفساد، ببرلسكوني معتبرا اياه "مجرد كاريكاتير لموسوليني."

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك