ايران تنفي وقوع انفجار في منشأة " فوردو" النووية

آخر تحديث:  الاثنين، 28 يناير/ كانون الثاني، 2013، 17:39 GMT
ايران،فوردو،منشأة،نووية، انفجار

بدأت منشأة "فوردو" انتاج اليورانيوم المخصب في اواخر عام 2011

نفت ايران صحة التقارير الاعلامية التي اشارت الى وقوع انفجار كبير في منشأة "فوردو" وهي أحد مواقع تخصيب اليورانيوم تحت الارض.

ووصف نائب رئيس هيئة الطاقة النووية في ايران هذه التقارير بأنها "دعاية غربية" وذلك قبيل بدء المفاوضات النووية للتأثير عليها وعلى نتائجها".

وكانت تقارير اعلامية في اسرائيل والدول الغربية اشارت الى "وقوع انفجار في منشأة "فوردو" بالقرب من مدينة قم وأنهااحدثت أضراراً بالغة"، الا ان روسيا انتقدت الدول الغربية وايران بسبب مماطلتهم بالترتيب لاجتماع مع القوى العالمية الست - التي تتخوف من أن ايران تسعى لتطوير اسلحة نووية. .

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان "القوى العالمية وايران يجب ان "تتوقف عن التصرف مثل الاطفال" وتتفق على موعد ومكان لاجراء محادثات جديدة بشأن برنامج طهران النووي.

"دعاية غربية"

ونفى رئيس لجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني علاء الدين برجرودي تلك التقارير مشيراً الى انها "ليست سوى حملة غربية للمناورة قبيل اللقاء المتوقع بين إيران ودول (5+1)حول البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل، الذي يتخوف الغرب بأنه له أبعاد عسكرية".

وكانت التقارير الاعلامية اشارت الى ان "حوالي 200 شخصاً علقوا داخل المنشأة".

من جهته، صرح وزير الدفاع المدني الاسرائيلي آفي ديختر لراديو الجيش الاسرائيلي انه لا يمكنه ان يصرح بأي شيء بشأن انفجار فوردو "أكثر مما سمعته في وسائل الاعلام".

بدأت منشأة "فوردو" في اواخر عام 2011 انتاج اليورانيوم المخصب بنسبة نقاء 20 في المئة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك