شركة شل للنفط تعرب عن "سعادتها" برفض 4 دعاوى رفعها مزارعون نيجيريون ضدها

شل نيجيريا
Image caption الحكم قد يشكل سابقة تمهد الطريق لآلاف المزارعين لطلب التعويض

رفضت محكمة هولندية أربع دعاوى من خمس رفعت ضد شركة شل البريطانية-الهولندية العملاقة للنفط بسبب تلوث في منطقة دلتا نهر النيجر في نيجيريا.

لكن المحكمة قضت بتحمل فرع لشل للمسؤولية في حالة واحدة من الحالات المقدمة، وأمرت الشركة بدفع تعويض لرافع الدعوى، وهو مزارع نيجيري.

وعبرت شل عن سعادتها بالحكم في واحدة من القضايا المهمة بالنسبة إليها.

وكان أربعة مزارعين نيجيريين، إلى جانب شبكة "أصدقاء الأرض" البيئية، قد رفعوا قضية على الشركة البريطانية-الهولندية.

وقال القاضي إنه على الشركة أن تعمل أكثر على تجنب إحداث أضرار.

وستقدر المحكمة في جلسة لاحقة مستوى الأضرار.

وقال المزارعون إن بقع النفط الناجمة عن تسربات من خطوط الأنانيب أدت إلى تسمم أراضيهم، ومزارع الأسماك، وضياع محاصيلهم.

وهذه هي المرة الأولى التي تقدم فيها دعوى ضد الشركة الهولندية المتعددة الجنسيات في محكمة مدنية في موطنها بسبب أضرار سببتها الشركة في الخارج.

وتتعلق الدعوى المقدمة ببقع نفطية في عدد من أقاليم منطقة دلتا أوغونيلاند في نيجيريا.

وتتمسك الشركة البريطانية-الهولندية بقولها إنها لم تستطع تنظيف البقع النفطية بسبب عدم توفر الأمن في المنطقة.

وتقول أيضا إن أكثر من نصف التسريبات كان سببها السرقة والتخريب.

وكانت مراسلة بي بي سي، أنا هوليغان، قد ذكرت عند إيداع المزارعين الشكوى، أن نجاحهم سيكون سابقة تمهد الطريق أمام الآلاف غيرهم ممن تضرروا من البقع النفطية لتقديم دعاوى مماثلة وطلب تعويضات.

المزيد حول هذه القصة