كلينتون: ايران وروسيا تصعدان دعمهما لنظام بشار الأسد

كلينتون
Image caption تستعد كلينتون للتخلي عن منصبها

حذرت وزيرة الخارجية الامريكية المنصرفة هيلاري كلينتون من ان ايران تصعد دعمها لنظام الرئيس بشار الأسد في سوريا، بينما تواصل روسيا تزويده بالمال والسلاح.

وقالت كلينتون يوم الخميس "إن الايرانيين قد اوضحوا منذ مدة بأن احتفاظ بشار الأسد بالسلطة يمثل احد اهم اولوياتهم، ونحن نعتقد انهم ينفذون ما قالوه بالفعل بارسال عناصرهم الى سوريا ليس لمساعدة الاسد فحسب بل كذلك لدعم واسداء النصيحة لقوات الجيش والامن."

واضافت الوزيرة المنصرفة في تصريحات ادلت بها في آخر لقاء صحفي تجريه قبل ان تترك منصبها "لدينا من الاسباب ما يجعلنا نعتقد ان الروس يواصلون تزويد نظام الأسد بالمال والسلاح."

واضافت ان الروس يزودون دمشق بنوعيات افضل من الاسلحة.

وقالت إنه بالرغم من الجهود التي بذلتها الولايات المتحدة لاقناع موسكو بالانضمام الى الجهود الدولية الهادفة لوضع حد للعنف في سوريا الذي راح ضحيته 60 الف شخصا في الأشهر الـ 22 الاخيرة، فإن روسيا ما زالت تدعم النظام السوري.

وقالت "إن الروس ليسوا متفرجين محايدين في دعمهم للأسد، فقد كانوا فعالين جدا على عدة جبهات. فدفاعهم عن الأسد في مجلس الامن لم يمثل الا الوجه العلني لهذا الدعم، ولكن هناك طرقا اخرى كانوا يستخدمونها لتعزيز موقعه.

وعبرت كلينتون عن املها في ان يغير الروس موقفهم "لأنهم لا يمكن ان يشاهدوا ما يحصل دون ان يوقنوا ان الوضع خطير جدا على مصالح الجميع بما فيها مصالحهم هم."

واعلنت ان نائب الرئيس الامريكي جو بايدن سيلتقي بوزير الخارجية الروسي سيرغيه لافروف على هامش مؤتمر ميونيخ الامني الذي ستنطلق اعماله في المانيا يوم الجمعة.

المزيد حول هذه القصة