البرازيل: إغلاق ملاه ليلية "لمخالفتها معايير السلامة"

Image caption تقول السلطات إن معظم الضحايا من الطلبة الذين قضوا بسبب الاختناق في الحريق الأسوأ في البرازيل على مدار خمسة عقود

أغلقت السلطات البرازيلية 150 ملهى ليليا ومطعما لاعتبارها "لا تتبع معايير السلامة".

جاء ذلك بعد عملية فحص واسعة النطاق على أماكن التجمعات في انحاء البلاد بعد أن أودى الحريق الهائل الذي اندلع الأحد الماضي في ملهى بمدينة سانت ماريا جنوبي البلاد بحياة 236 شخص.

وتقول التحقيقات إنه كان من الممكن انقاذ حياة مئات الاشخاص إذا تم اتباع معايير السلامة بشكل صحيح.

وتوفي شاب يبلغ من العمر 20 عاما في المستشفى ما يرفع عدد ضحايا الحريق إلى 236 شخص بحسب السلطات المحلية.

وقامت الحكومة الامريكية بشحن مساعدات طبية عاجلة لعلاج بعض الناجين الذين يعانون استنشاق كميات كبيرة من مادة السيانيد السامة.

وبعد اربعة أيام من عمليات التفتيش لأماكن التجمعات في المدن المختلفة، قالت السلطات المعنية في مدينة ريودي جانيرو إن 199 من بين 209 من الاماكن التي خضعت للتفتيش تخالف معايير السلامة على حد قولها.

واغلق 127 من هذه الاماكن المخالفة بينما أعطي ملاك باقي هذه الاماكن مهلة مدتها 30 يوما لاجراء اصلاحات.

أما في العاصمة برازيليا، أغلق 16 ملهى ليلي بدون ترخيص بينما أغلق 24 من بين 39 من اماكن التجمع في مدينة ساو باولو.

ومددت السلطات احتجاز المتهمين في الحادث لمدة 30 يوما حيث قالت محكمة ريو غراند دو سول إن شهادة الشهود قد تدينهم بتهمة "القتل بإسفكسيا الاختناق".

تنظيم كأس العالم

وتراوحت معظم المخالفات لمعايير السلامة بين اعاقة أبواب الخروج وتعطل أجهزة الاطفاء وعدم وجود خطط للاخلاء في حالات الطوارئ وعدم وجود اجهزة انذار.

واثار الحريق مخاوف بشأن قدرة البلاد على تنظيم كأس العالم المقرر ان تستضيفه 12 مدينة برازيلية عام 2014 ودورة الالعاب الاولمبية المقررة في ريو دي جانيرو في 2016.

المزيد حول هذه القصة