في بريطانيا، العثور على آثار للحم الخنزير في الوجبات المخصصة للسجناء المسلمين

قررت وزارة العدل البريطانية وقف التعامل مع شركة تقوم بتزويد السجون باللحوم، وذلك بعدما اثبتت اختبارات ان المنتجات التي تقول إنها "حلال" تحتوي على آثار للحم الخنزير.

وقالت الوكالة البريطانية المسؤولة عن المعايير الصحية في الاغذية إن السلطة المحلية التي يعود لها السجن الذي اكتشفت فيه الاغذية الملوثة تقوم بالتحقيق بالموضوع، بينما أكدت وزارة العدل ان كل المنتجات الملوثة قد سحبت من التداول.

وقال جيريمي رايت، احد وزراء الدولة في وزارة العدل، إن ما جرى "غير مقبول بالمرة"، مضيفا في تصريح اصدره الجمعة ان مصلحة السجون تحقق بالامر "بشكل عاجل."

واضاف المسؤول البريطاني "ان هذا الامر غير مقبول بالمرة ونحن نأسف له اسفا كبيرا. مما لا شك فيه ان هذا الاكتشاف سبب الما كبيرا لاولئك الذين تأثروا به، ولكننا نؤكد لهم اننا نعمل كل ما في وسعنا لحل المشكلة."

وقالت وزارة العدل إنها أمرت باجراء الاختبارات المذكورة بعد الاكتشاف الاخير بأن بعض شبكات التسويق الكبيرة كانت تبيع لحوم بقر ملوثة بلحوم الخيل.

Image caption عثر على آثار لحم الخنزير في بعض المعجنات

وقالت ناطقة باسم الوزارة إن نتائج الاختبارات التي اجرتها وكالة مستقلة ظهرت يوم الخميس، وان الوزارة قامت باطلاع كل السجون المتأثرة عليها.

من جانبها، قالت ناطقة باسم وكالة معايير الغذاء إن الوكالة قد احيطت علما بأن كميات من المعجنات التي زودت بها سجون بريطانية على انها حلال قد تكون احتوت على آثار للحم الخنزير.

واضافت الناطقة "ان السلطة المحلية (التي يعود اليها السجن الذي عثرت فيه على هذه المنتجات) تحقق في كيفية حصول هذا التلوث، وما اذا كان التلوث قد انتشر الى سجون اخرى في البلاد."

من جانبه، قال ديفيد هيث، وزير الدولة في وزارة الاغذية والزراعة "من حق الفرد ان يعرف ان الطعام الذي يتناوله موصوف بطريقة صحيحة."

اما جوليت لايون، مديرة احدى الهيئات الخيرية المتخصصة في اصلاح السجون، فقالت "هذا الخطأ قد اثار استياء وحزن عدد كبير من السجناء المسلمين واسرهم، ولذا فان الخطوات التي اتخذتها وزارة العدل بالاعتذار ووقف المورد عن العمل واجراء تحقيق في الموضوع تعتبر خطوات صحيحة."

يذكر ان المسلمين يشكلون 12,5 بالمئة من مجموع السجناء في بريطانيا، بينما لا تتجاوز نسبتهم في المجتمع ككل عن 4,8 بالمئة.