طلاب في هارفارد متورطون في فضيحة غش

Image caption تعد الجامعة أحد أصعب جامعات العالم في قبول الطلبة، حيث أن ترتيبها الخامس عالميا من حيث صعوبة القبول

فرضت جامعة هارفارد الامريكية الشهيرة عقوبات أكاديمية على عشرات الطلاب لتورطهم في واقعة غش في امتحان نهائي بحسب رسالة الكترونية ارسلها عميد الجامعة إلى الطلاب.

وقال نص الرسالة "طلبنا من نحو 60 طالبا من الذين خضعوا للتحقيقات ترك الدراسة بالجامعة لفترة أما البقية فقد تم ادانتهم مع ايقاف العقوبة".

وبدأت التحقيقات عندما اكتشف مدرس بالجامعة وجود اجابات متطابقة في احد امتحانات مادة السياسة التي يطلب من الطلبة الاجابة عنها في المنزل.

وقالت صحيفة الجامعة هارفرد كريمسون إن التحقيقات شملت نحو نصف الطلاب المسجلين في هذه المادة البالغ عددهم 279 طالب.

وقال مراسلون إن تعليمات امتحان "مدخل دراسة الكونغرس" لم تكن واضحة.

وقال العميد مايكل سميث في الرسالة التي وجهها أيضا إلى اعضاء هيئة التدريس في قسم الفنون والعلوم إن القضية تم حلها تقريبا.

وتابع أن لجنتين داخليتين ستقدمان توصيات بشأن تدعيم الأمانة في المؤسسة العريقة.

وتعد جامعة هارفارد أقدم وأعرق الجامعات الأمريكية على الإطلاق وأحدى أقدم جامعات العالم، وحصل عدد كبير من خريجيها والباحثين بها على جوائز نوبل وغيرها من الجوائز والأوسمة العلمية العالمية.

المزيد حول هذه القصة