اغتصاب طالبة دلهي: المتهمون يطلبون البراءة

Image caption القضية غيرت القوانين في الهند

قال أحد المحامين في قضية اغتصاب "طالبة دلهي" إن خمسة متهمين دفعوا بالبراءة من تهم الاغتصاب والقتل الموجهة لهم.

وتعرضت الطالبة إلى الاغتصاب الجماعي والضرب في حافلة في شهر ديسمبر/كانون الأول، ثم توفيت في المستشفى متأثرة بالإصابات التي تعرضت لها.

وستشرع المحكمة الاستعجالية في النظر إلى الأدلة يوم الثلاثاء.

وقد أثار حادث الاغتصاب الوحشي، موجة من الاحتجاجات في كامل أنحاء الهند. وطالب المحتجون بإعدام الجناة.

ويمثل متهم سادس أمام محكمة الأحداث لصغر سنه.

ويتوقع أن يستدعي الادعاء العام ثلاثة شهود في بداية المحاكمة. ويقول إن بحوزته أدلة قوية لإدانة المتهمين، بينها الحمض النووي وتسجيل لمكالمات هاتفية.

غضب واسع

وكانت الطالبة، التي لا يذكر اسمها في الهند لأسباب قانونية، مع صديقها على متن حافلة، جنوبي دلهي، عندما تعرضا للاعتداء.

وتقول الشرطة إن عصابة هاجمتهما ثم اغتصبت الفتاة، مسببة لها جراحا خطيرة، توفيت متأثرة بها، بعد أسبوعين.

وطرح الاعتداء القاتل على الفتاة نقاشا واسعا بشأن معاملة المرأة في الهند. وتم على إثرها تعيين لجنة قانونية كلفت بمراجعة قوانين البلاد المتعلقة بالجرائم الجنسية.

وقد وافقت الحكومة على أغلب الاقتراحات يوم الجمعة، وهو ما يفتح الباب أمام رفع العقوبات ضد الاغتصاب الجماعي إلى المؤبد.

وذهبت الحكومة أبعد من اقتراحات اللجنة، إذ اقترحت الحكم بالإعدام في حال توفيت الضحية أو رقدت في الإنعاش، بسبب الاعتداء.