اعتقال 3 مشتبهين في الهجوم على سفارة أمريكا بتركيا

Image caption واشنطن تحذر رعاياها من زيارة السفارة

قال التلفزيون التركي إن السلطات اعتقلت ثلاثة أشخاص في إسطنبول، للاشتباه في علاقتهم بالتفجير الذي استهدف سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في أنقرة.

وأعلن تنظيم يساري تركي، يسمى "جيش جبهة التحرير الشعبية الثورية"، مسؤوليته عن الهجوم، الذي أودى بحياة الانتحاري وأحد أفراد الأمن الأتراك.

وقالت الجبهة، في بيان على شبكة الأنترنت إنها استهدفت الولايات المتحدة الأمريكية، التي تصفها "بقاتلة شعوب العالم".

وحذرت الخارجية الأمريكية رعاياها من زيارة ممثلياتها الدبلوماسية في تركيا إلى إشعار آخر.

ونددت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا بالهجوم معتبرتين عملا "إرهابيا".

وتشهد تركيا في الأعوام الأخيرة نشاط عدد من التنظيمات المحظورة، من بينها الانفصاليون الأكراد، واليساريون والمتشددون الإسلاميون.

وأفادت وزارة الخارجية الأمريكية بأن سيدة تركية، كانت تزور سفارة الولايات المتحدة، أصيبت بجروح خطيرة في الهجوم، إضافة إلى إصابات بسيطة بين موظفي السفارة.

وتصنف جبهة التحرير الشعبية الثورية تنظيما إرهابيا في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

ويتهم التنظيم بتنفيذ هجمات قاتلة منذ السبعينيات، من بينها هجمات ضد السفارة والقنصليات الأمريكية في تركيا.