المعارضة الاسبانية تطالب باستقالة الحكومة بسبب" الفساد"

Image caption روبالكابا: بقاء الحكومة الحالية لن يساعد في تسوية الأزمة السياسية

دعا زعيم الحزب الاشتراكي المعارض في أسبانيا الفريدو بيريز روبالكابا رئيس الوزراء ماريانو راخوي إلى تقديم استقالته وسط مزاعم بالفساد أوردتها صحيفة الباييس التي تنتمي ليسار الوسط.

وقال روبالكابا إن راخوي "لا يمكنه قيادة البلاد" في الوقت الذي تشهد فيه أسبانيا أزمة اقتصادية هائلة.

ونشرت إلباييس صورا لدفاتر حسابات تظهر مبالغ يتم دفعها لأعضاء من الحزب الشعبي الحاكم.

ونفى راخوي بشدة مزاعم تلقيه وعدد من أعضاء حزبه الحاكم هذه الأموال.

وانطلقت احتجاجات ضد راخوي السبت في العديد من المدن الأسبانية.

ووقع أكثر من 740 ألف شخص على عريضة إلكترونية تطالب باستقالة رئيس الوزراء الأسباني من منصبه.

وأكد روبالكابا أنه ينبغي على راخوي "التخلي عن موقعه لزعيم آخر".

وأضاف بأن "وجوده لن يساعد في تسوية هذه الأزمة السياسية".

وذكرت إلباييس أن الصور التي نشرتها كانت لدفاتر احتفظ بها مسؤولا الشؤون المالية السابقان في الحزب ألفارو لابويرتا ولويس بارثيناس بين عامي 1990 و 2009.

وحتى عام 2007، كان يسمح للأحزاب السياسية في أسبانيا بتلقي تبرعات من جهات مجهولة.

وتسعى الحكومة إلى تطبيق إجراءات تقشف صارمة لتجنب الحصول على مساعدات إنقاذ دولية، في حين ارتفع معدل البطالة إلى مستوى قياسي بلغ 26 في المئة.

المزيد حول هذه القصة