سريلانكا: انقاذ 138 مهاجرا غير شرعي علقوا لمدة 10 أيام في البحر

Image caption استغرقت عملية الانقاذ نحو 20 ساعة

تمكنت القوات البحرية في سريلانكا من انقاذ 138 شخصا من المهاجرين غير الشرعيين من بنغلاديش وبورما بينهم نساء وأطفال علقوا في قارب صيد قبالة السواحل الشرقية للبلاد.

هذا و استغرقت عملية الانقاذ نحو 20 ساعة.

وارسل صيادون استغاثات للبحرية بعد ان رأوا القارب، الذي اختفى منذ 10 أيام، و قد جرفته المياه على بعد 80 كم قبالة السواحل الشرقية.

وهرعت ثلاث سفن إلى موقع الحادث بحسب متحدث باسم سلاح البحرية.

وأضاف أن شخصا واحدا فقط، من الذي كانوا يستقلون القارب، توفي بينما يعالج عدد منهم من الجفاف، لكنه ليس معروفا بعد الموقع الذي بدأوا منه رحلتهم على حد قوله.

كانت سريلانكا كثفت الدوريات البحرية لتتمكن من اعتراض القوارب التي تكون في الغالب مكتظة بالركاب من المهاجرين غير الشرعيين ما يتسبب في كثير من الحوادث.

ويقول محللون إن هذه الحوادث تتكرر حيث يقوم الأشخاص الذين يعملون في الاتجار في البشر باغراء الباحثين عن عمل بايجاد فرص ذات عوائد مجزية في تايلاند وماليزيا ودول شرق آسيا.

وقال بعض الناجين إن السلطات التايلاندية استوقفت القارب عندما اقترب من سواحلها ثم قاموا بضربهم ومصادرة ما بحوزتهم والقإها في المياه قبل ان تطلب أن يعود القارب من حيث جاء.

ولم يتسن لبي بي سي حتى الآن التأكد من هذ الشهادات من مصدر مستقل.

ويسعى الكثير من مسلمي الروهينغا، وهي جماعة تصفها الأمم المتحدة بأنها أقلية مضطهدة دينيا ولغويا في بورما، الهرب بعد اندلاع أحداث عنف طائفي ضدهم في ولاية راخين و هو الامر الذي تسبب في تشريد عشرات الآلاف منهم.

أما الحكومة البورمية فتعتبر أفراد الجماعة مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش، ولا يزال من يوجد منهم في بنغلاديش وماليزيا يعتبرون مهاجرين بلا دولة.

المزيد حول هذه القصة