جنوب افريقيا ترفع اجور عمال المزارع 52 بالمئة

حريق وقع في اضراب عاملي المزارع
Image caption تسببت الاضرابات في خسائر اقتصادية كبيرة

قالت وزيرة العمل في جنوب افريقيا إن بلادها رفعت اجور عمال المزارع بنسبة 52 بالمئة اثر اضراب تخللته اعمال عنف في منطقة الكيب الغربي المنتجة للنبيذ.

وقالت ملدريد اوليفانت إن الحد الادنى للاجور الجديد سيصبح 12 دولارا بدلا من ثمانية دولارات ولكنه اقل من الـ 17 دولارا التي طالب بها العاملون.

وقد قتل شخص واحد على الاقل في الاضراب الذي دام اسبوعين في يناير / كانون الثاني.

وتم تعليق الاضراب بعد ان تعهدت الحكومة بمراجعة الاجور.

ولا يتم تعيين معظم العاملين في مزارع الكيب الغربي، التي يقدر عددها بثلاثة آلاف مزرعة، بصورة دائمة، على الرغم من عملهم في المزارع لسنين طويلة.

ويشتغل العمال بصورة موسمية لجمع المحصول وتعبئته، واصبحت اجورهم القديمة لا تكفي ضروريات الحياة.

واستخدمت الشرطة الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لانهاء الاحتجاجات الشهر الماضي عندما سد العمال المضربون الطرق واحرقوا سيارات الصحفيين.

وقتل في الاحداث مالك متجر صغير، اثر اطلاق نار في بلدة دي دورن التي تعد من اكبر منتجي العنب في منطقة الكيب الغربي، ويزعم ان مقتله جاء على يد الشرطة.

وقتل شخصان آخران في اضراب مماثل العام الماضي وتسبب في خسائر تقدر بـ 11 مليون دولار اثر اشعال النار في عدد من مزارع الكروم.