رئيس حكومة اليابان يدعو الصين الى "ضبط النفس"

سفينتان
Image caption فرقاطتان صينية ويابانية تراقبان احداهما الاخرى قرب جزر دياويو

وصف رئيس الحكومة اليابانية شينزو آبي قيام فرقاطة صينية بتصويب صواريخها على سفينة حربية يابانية قرب جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي "بالعمل الخطير"، ويدعو بيجينغ الى توخي "ضبط النفس."

وقال آبي لنواب البرلمان الياباني في طوكيو إن الخطوة الصينية قد تؤدي الى "وضع لا يمكن التنبؤ بعواقبه."

وكانت الولايات المتحدة قد عبرت عن قلقها حول الحادث الذي جاء في وقت تشهد فيه العلاقات بين البلدين توترا شديدا.

ودعا آبي الصين الى الامتناع عن "التصعيد غير المبرر" للموقف في الصراع حول الجزر التي يتنازع البلدان السيادة عليها.

وقال "في وقت لاحت فيه في الافق بوادر على تحسن الاجواء وميل نحو توخي لغة الحوار بين اليابان والصين، فإن لجوء الصين الى هذا الشكل من الاستفزاز امر مؤسف حقا."

يذكر ان ثلاث دول، الصين واليابان وتايوان تتنازع السيادة على الجزر (التي يطلق الصينيون عليها اسم دياويو، بينما يسميها اليابانيون سنكاكو) التي تحتلها اليابان في الوقت الراهن.

وكان الخلاف بين بيجينغ وطوكيو حول السيادة عليها قد تواصل منذ سنوات عديدة، ولكنه تصاعد في سبتمبر / ايلول الماضي عندما قامت الحكومة اليابانية بشراء ثلاث منها من "مالكها" الياباني.

وتقوم السفن التابعة للحكومة الصينية منذ ذلك الحين بالابحار في المياه المحيطة بالجزر، وهي مياه تدعي اليابان السيادة عليها، مما اثار مخاوف من احتمال اندلاع نزاع مسلح بين الجانبين.

وكان وزير الدفاع الياباني ايتسونوري اونوديرا قد قال امس الثلاثاء إن فرقاطة تابعة للبحرية الصينية قد سلطت شعاع رادارها الخاص بتصويب الصواريخ سفينة عسكرية يابانية في الثلاثين من يناير / كانون الثاني الماضي.

واضاف الوزير الياباني ان مروحية عسكرية يابانية قد سلط عليها رادار فرقاطة صينية في التاسع عشر من الشهر الماضي.

وقال الوزير "إن استخدام الرادارات الخاصة بتصويب الاسلحة امر غير مألوف بالمرة، ونحن نخشى ان يؤدي هذا الاستخدام الى نشوء وضع خطير في حال وقوع خطأ مهما كان بسيطا."

ولم تعلق بيجينغ رسميا على الحادثة، ولكن الولايات المتحدة حذرت من انها قد تقوض الاستقرار في المنطقة.