عشرات المفقودين في غرق عبارة ببنغلاديش

عبارة مزدحمة في بنغلاديش
Image caption يلقى اللوم في مثل هذه الحوادث على الازدحام في العبارات وتحميلها فوق حمولتها.

أعلنت الشرطة البنغلادشية عن أن عبارة تقل نحو مئة راكب غرقت في نهر قرب العاصمة البنغلاديشية دكا، وعد العشرات من ركابها في عداد المفقودين.

وافادت تقارير أن الحادث وقع في نهر ميغنا في غزاريا بمنطقة موشيغانج وسط بنغلاديش عندما كانت العبارة تقوم برحلة بين العاصمة دكا ومنطقة شاندبور جنوب شرق البلاد.

ونقلت وكالة فرانس برس عن رئيس الشرطة المحلية جهانغير حسين قوله بعد الحادث الذي وقع إن "العبارة كانت تنقل حوالى مئة شخص وبعضهم عاد الى ضفة النهر سباحة".

كما نقلت عن رئيس ادارة المنطقة سيف الدين بدال إفادته بأن أكثر من خمسين شخصا اعتبروا في عداد المفقودين، مضيفا "وردنا أن حوالى 25 شخصا سبحوا الى الضفة".

وتعد حوادث العبارات أمرا شائعا في في شبكة الأنهار الواسعة في بنغلاديش، ويذهب ضحيتها عشرات الاشخاص سنويا.

ولم تعرف بدقة الاسباب التي أدت الى غرق العبارة في الحادث الأخير، إلا انه السائد في مثل هذه الحوادث أن يلقى اللوم الى الازدحام في العبارات وتحميلها فوق حمولتها، فضلا عن رداءة صنعها وصيانتها.

وقد قتل نحو 147 شخصا في مارس/آذار الماضي عندما غرقت عبارة إثر اصطدامها بناقلة نفط في منتصف الليل، وعدت تلك أعلى حصيلة ضحايا في حادث غرق في بنغلادش منذ سبع سنوات.

كما قضى 149 شخصا في غرق عبارة في نهر بوريغانغا بضواحي دكا في فبراير/شباط 2005.

المزيد حول هذه القصة