مقترح بتجريد "الإرهابيين" من الجنسية الكندية المزدوجة

Image caption المعارضة تصف المقترح بغير المتأني

اقترح وزير الهجرة في كندا، جايسون كيني، تجريد مزدوجي الجنسية من الوثائق الكندية إذا ثبت ضلوعهم في أعمال "إرهابية" في الخارج.

ويأتي مقترح جايسون كيني بعد يوم واحد من الكشف عن الاشتباه في ضلوع لبناني، يحمل الجنسية الكندية، في تفجير حافلة الصيف الماضي في بلغاريا.

واتهمت بلغاريا حزب الله بتنفيذ التفجير، الذي تسبب في مقتل خمسة سائحين إسرائيليين وسائق الحافلة.

وأكد كيني أن المشتبه فيه قدم إلى كندا مع عائلته وهو في الثامنة من العمر، وحصل على الجنسية الكندية بعد سنوات الإقامة في كندا، ثم غادرها إلى لبنان وهو في الثانية عشرة من العمر، ولم يعد من وقتها.

الأعمال الحربية

ويرى وزير الهجرة الكندي أن مزدوجي الجنسية يتخلون عن الولاء لكندا بمجرد ارتباطهم "بالإرهاب".

ويضيف أن "المواطنة الكندية تستلزم الولاء لكندا، وليس هناك نقضا لهذا الولاء من ارتكاب إعمال إرهابية".

ووصف عضو في المعارضة مقترح كيني بأنه "رد فعل غير متأن".

وتنتهج دول أخرى، على غرار الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا، السياسة نفسها إزاء مزدوجي الجنسية.

ويعد تفجير 2012 في مطار بورغاس على البحر الأسود، الهجوم الأكثر دموية ضد الإسرائيليين في الخارج منذ عام 2004.