المحكمة الجنائية الدولية تطالب ليبيا بتسليم عبد الله السنوسي

عبد الله السنوسي
Image caption استلمت ليبيا السنوسي من موريتانيا التي كان معتقلا فيها

قال قضاة المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي إن ليبيا مطالبة بتسليم عبد الله السنوسي لمحاكمته في لاهاي.

واستلمت ليبيا السنوسي الذي كان رئيسا لجهاز الاستخبارات الليبي في عهد الزعيم الراحل معمر القذافي من موريتانيا التي كان معتقلا فيها إذ اعتقلته حينما كان في طريقه إلى مالي قادما من المغرب في هيئة متنكرة وبجواز مزور.

وجاءت مطالبة المحكمة الجنائية الدولية بمحاكمة السنوسي في لاهاي لتجدد النقاش بشأن الجهة التي يحق لها محاكمة كبار أركان نظام القذافي.

ووضع بيان المحكمة الجنائية الدولية القادة الجدد للحكومة الليبية في صدام معها.

وتقول الحكومة الليبية إن أركان نظام القذافي السابق المعتقلين لديها ينبغي أن يحاكموا على جرائم القتل الجماعي والفظاعات الأخرى أمام محكمة ليبية.

لكن المحكمة الجنائية الدولية تقول إن ليبيا يجب أن تسلم عبد الله السنوسي إليها لمحاكمته على دوره المزعوم في تدبير أعمال ثأرية ضد محتجين على نظام القذافي في عام 2011.

وجاء في بيان المحكمة أن "ليبيا مطالبة بحكم التزاماتها الدولية بالامتثال لطلب تسليم السنوسي إليها".

وأضاف البيان أن القضاة سيقررون في وقت سابق كيف سيردون إذا واصلت ليبيا الاحتفاظ بالسنوسي.

ويذكر أن القضاة لهم صلاحية إحالة المسألة إلى مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.

ويُنظر إلى قضية ليبيا على أنها اختبار لمدى قدرة المحكمة الجنائية الدولية التي أسست قبل عشر سنوات علما بأنها تعتمد على تعاون الدول الأعضاء فيها لاعتقال المشتبه بهم بارتكاب جرائم حرب وتنفيذ أوامرها.