مالي: انتحاري يستهدف جنودا ماليين في غاو

مالي
Image caption كان الانتحاري يستقل دراجة نارية

فجر انتحاري يستقل دراجة نارية نفسه قرب نقطة تفتيش تابعة للجيش الحكومي واقعة على مسافة 100 كيلومتر الى الشمال من بلدة غاو شمالي مالي التي كانت القوات الفرنسية والمالية قد طردت المسلحين الاسلاميين منها.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ضابط مالي في غاو قوله إن المسلحين قد تحولوا الى حرب العصابات بعد طردهم من مدن غاو وتمبكتو وكيدال.

وقال الضابط محمدو كيتيه إن "الانتحاري اقترب منا بدراجته النارية. كان من الطوارق، وعندما اقترب فجر الحزام الذي كان يتمنطق به. وقد قتل الانتحاري فورا بينما اصيب واحد من جنودنا بجروح."

وغاو هي اكبر المدن في الجزء الشمالي من مالي، وكان المسلحون قد سيطروا عليها في العام الماضي.

وهذا اول هجوم انتحاري يستهدف القوات المالية منذ انطلاق العملية العسكرية التي تقودها القوات الفرنسية لطرد المسلحين الاسلاميين من الاجزاء الشمالية من مالي.

في غضون ذلك، وقع تبادل لاطلاق النار بين وحدتين من الجيش الحكومي في العاصمة باماكو.

وقال احد العسكريين لوكالة فرانس برس إن جنودا مدججين بالسلاح وموالين للحكومة الحالية هاجموا معسكرا عائدا لقوات المظليين الموالية للرئيس المطاح احمدو توماني توريه في العاصمة.

وقال مراسل لبي بي سي في العاصمة المالية إن اصوات اطلاق النار سمعت في ارجاء باماكو.

وعلم في وقت لاحق ان هذه الصدامات اسفرت عن مقتل شخص واحد واصابة 6 آخرين بجروح.

المزيد حول هذه القصة