فرنسا تحقق في "صلة" مشتبهين بالجهاديين في غرب أفريقيا

فرنسا
Image caption رفعت فرنسا مستوى التحذير من الإرهاب داخل البلاد

فتح قاض فرنسي تحقيقا جنائيا بشأن أربعة رجال يشتبه في أن لهم صلات بشبكات إسلامية مسلحة في غرب افريقيا.

ويجري التحقيق بشأن الرجال الأربعة - الذين اعتقلوا في العاصمة باريس يوم الثلاثاء - لاحتمال وجود "صلة بمخطط إرهابي".

ويقبع اثنان من المشتبه بهم قيد احتجاز وقائي، فيما تم إطلاق سراح الاثنين الآخرين، مع إلزامهما بمراجعة السلطات بانتظام.

وتفيد تقارير إعلامية بأن أحد الأربعة من مالي والثلاثة الآخرين فرنسيون.

وفي وقت سابق، صرح مسؤولون فرنسيون بأن المشتبه بهم اعتقلوا في ما يتصل بقضية مواطن فرنسي اعتقل في النيجر أثناء محاولته الانضمام إلى جماعات جهادية في مالي العام الماضي.

وتم ترحيل ذلك الرجل إلى فرنسا، حيث باشرت السلطات إجراءات جنائية بحقه في أغسطس/ آب.

وكانت الحكومة الفرنسية حذرت من احتمال أن يشن مسلحون هجمات داخل فرنسا، وذلك على إثر العملية الفرنسية في مالي.

وقال وزير الداخلية الفرنسي، مانويل فالس، الأسبوع الماضي "يجب أن نواصل تفكيك هذه الشبكات التي تريد إما شن هجمات على أراضينا أو اصطحاب أفراد إلى الخارج للجهاد."

ورفعت فرنسا مستوى التحذير من الإرهاب داخل البلاد بعدما بدأت القوات الفرنسية في يناير/ كانون الثاني الماضي عمليتها في مالي لطرد الإسلاميين الذي سيطروا على أجزاء من شمالي البلاد.

المزيد حول هذه القصة