عاصفة ثلجية تصيب شمال شرقي الولايات المتحدة وكندا بالشلل

Image caption خدمة الأرصاد الجوية الوطنية الأمريكية حذرت من وجود شواهد تشير إلى امكانية حدوث عاصفة "غير مسبوقة".

تسببت عاصفة ثلجية قوية في إحداث شلل لحق بكل أشكال الحياة في المناطق الشمالية الشرقية من الولايات المتحدة الأمريكية وشرقي كندا حيث تسببت في قطع الكهرباء عما يقرب من نصف مليون منزل.

وأدت الرياح العاتية والعواصف الثلجية إلى خلو الشوارع وسط بوسطن، و منعت ولاية ماستشيوستس السيارات من السير في الشوارع.

وتلقى الملايين من سكان نيو إنغلاند تحذيرات مشددة للبقاء في منازلهم وأغلقت المطارات في تلك المنطقة حيث وصل سمك طبقات الثلوج إلى قدمين اثنين (ما يعادل 60 سنتيمترا)، ومن المتوقع أن يستمر هطول الثلوج لفترة أطول.

ولا تزال التحذيرات من هذه العاصفة الثلجية قائمة في أغلب مناطق شمال شرقي الولايات المتحدة، من مدينة نيوارك التابعة لولاية نيوجيرسي ومنطقة سوذرن مين.

وقال خبراء الأرصاد إن العاصفة التي بدأت الجمعة قد يصل ارتفاع ثلوجها المتوقع ان تغطي بعض المناطق إلى ما يقرب ثلاثة أقدام.

ونصحت السلطات السكان بأن يعملوا على تخزين المواد الغذائية والإمدادات اللازمة الأخرى، حيث إن تلك العاصفة قد تؤثر على الأوضاع المعيشية لما يقرب من 25 مليون شخص في هذه المنطقة.

وانقطعت الكهرباء عن ما يزيد على 600 ألف منزل وشركة في ولايات ماستشيوستس، ورود آيلاند وكنيتيكت.

وقال حاكم ولاية بوسطن توماس مينينو في خطاب "إن هذه العاصفة ستكون قوية جدا، ابقوا في منازلكم"

وانقطع التيار الكهربائي عن إحدى محطات الطاقة النووية في ولاية ماستشيوستس، الأمر الذي تسبب في تعطل المحطة.

وقال المسؤولون إن المولدات الاحتياطية هي التي تعمل على تشغيل الأجهزة في المحطة، مؤكدين على أنه لا يوجد ثمة خطر يواجهه السكان.

وألغت الخطوط الجوية ما يقرب من خمسة آلاف رحلة، بما في ذلك الرحلات التي تصل من المطارات الثلاثة الكبرى في مدينة نيويورك أو التي تغادر إليها.

وأوقفت خدمة "آمتراك" للقطارات كل خطوطها المتجهة إلى الشمال تقريبا.

طوابير الحصول على الوقود

Image caption خدمة الأرصاد الجوية الأمريكية حذرت من وجود شواهد تشير إلى امكانية حدوث عاصفة "غير مسبوقة"

من ناحية أخرى، يستعد الكنديون من سكان الساحل الأطلسي أيضا للعواصف الثلجية بعد الهطول الكثيف للثلوج على مدينة أونتاريو.

وتواجه المناطق التي تضم مقاطعات نيو برانسويك، ونوفا سكوتيا ونيوفاوندلاند بعض العواصف الثلجية.

وذكرت شبكة سي بي سي التلفزيونية الكندية أن مقاطعة أونتاريو شهدت وقوع ما يقرب من 200 حادث سير جراء العاصفة الثلجية، نتج عنها سقوط ما لا يقل عن ثلاثة قتلى.

هذا و لقي مواطن أمريكي، في السبعينيات من عمره، حتفه بعد أن فقد السيطرة على مركبته في مدينة بوكيبسي بولاية نيويورك الأمريكية.

كما وردت أنباء عن أن المناطق ما بين ولاية كونيتيكت وحتى مدينة نيويورك، سوف تشهد نقصا في الوقود لذا فقد اصطف أصحاب السيارات أمام المحطات للحصول على الوقود اللازم لمركباتهم ومولداتهم الكهربائية والأجهزة التي يحتاجونها لإزالة الثلج.

كانت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية الأمريكية قد حذرت في وقت سابق من وجود شواهد تشير إلى امكانية حدوث عاصفة "غير مسبوقة".

المزيد حول هذه القصة