غاو: تبادل إطلاق نار كثيف بين قوات مالي ومسلحين

Image caption الجماعات المسلحة لا تزال في غاو

تفيد تقارير من مدينة غاو، شمالي مالي، بأن أفراد الجيش اشتبكوا مع الجماعات المسلحة بشوارع المدينة.

ويقول مراسل بي بي سي هناك إن إطلاق نار كثيفا سمع باتجاه مركز الشرطة، في مدخل المدينة الشمالي، وهو الهجوم الثاني من نوعه في يومين.

وكانت القوات الفرنسية وقوات جيش مالي أعادت السيطرة على مدينة غاو، ويفترض أنها أخرجت منها الجماعات المسلحة.

وشددت الإجراءات الأمنية غداة تفجير انتحاري نفذ في المدينة، حيث يقوم الجيش بدوريات في الشوارع، كما وضعت نقاط تفتيش في المواقع الرئيسية.

ولا تعرف هوية الجماعة المسلحة، التي دخلت في اشتباكات مع الجيش اليوم. ولكن تنظيم التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا، أعلن مسؤوليته عن التفجير الانتحاري، الذي خلف جنديا جريحا يوم الجمعة الماضي.

وقال الناطق باسم التنظيم، أبو الوليد الصحراوي، في بيان له "إننا مجندون لتنفيذ هجمات أخرى ضد فرنسا وحلفائها. ونطلب من الأهالي الابتعاد عن المناطق العسكرية، وتجنب التفجيرات".

ويقول سكان في غاو ومراسلون صحفيون إن تبادل إطلاق النار حدث في اشتباك بين الجماعات المسلحة وقوات من جيش مالي، قرب مركز الشرطة الرئيسي.

ولم تعلق القوات الفرنسية وجيش مالي على هذا الحادث.