استراليا بصدد الاعتراف بالسكان الاصليين للبلاد

Image caption قالت غيلارد ان مشروع القانون يسعى الى الحصول على اعتراف دستوري

صدق مجلس النواب الاسترالي بالاجماع على مشروع قانون سيعترف بأن سكان جزر مضائق توريس والابورجينيل هما من السكان الاصليين في البلاد.

وتأتي هذه الخطوة بعد الذكرى الخامسة للاعتذار التاريخي لسكان استراليا الاصليين عن المعاملة غير العادلة التي تلقوها في الماضي.

ويرى البعض انها خطوة قبيل الاستفتاء الذي سيجري في البلاد والذي سيتضمن اعترافاً بهم في الدستور.

وكان من المقرر ان يجري الاستفتاء هذا العام، الا انه تم تأجيليه بحثاً عن مزيد من التأييد الشعبي.

واستقبل سكان البلد الاصليون هذا الخبر بالترحاب.

وقالت رئيسة الوزراء الاسترالية جوليا غيلارد: "انا على يقين ان المجتمع مستعد للقبول بهذه الحملة لأن الاستراليين يعلمون ان الثقافة الاصلية للبلاد والتاريخ هما مصدرا فخرنا جميعاً".

واضافت غيلارد "مشروع القانون يسعى الى الحصول على اعتراف دستوري بأن سكان جزر توريس والابورجينيل هم السكان الاصليون للبلاد".

من جهته، قال زعيم المعارضة توني آبوت ان"اعتراف الدستور بالسكان الاصليين، استغرق مدة طويلة".

وكان رئيس الوزراء الاسترالي السابق كيفين رود اعتذر لسكان استراليا الاصليين في عام 2008 عن "القوانين والسياسات التي كانت مجحفة بحقهم والتي انتجت الكثير من المآسي".

المزيد حول هذه القصة