مقتل 17 متشددا جنوبي تايلاند بالقرب من الحدود مع ماليزيا

Image caption أقاليم الجنوب في تايلاند تشهد اضطرابات في السنوات الأخيرة.

أعلن الجيش التايلاندي أن قواته قتلت 17 مسلحا على الأقل اقتحموا قاعدة في جنوب البلاد الذي تعصف به أعمال عنف.

ووقع الهجوم في وقت مبكر من الأربعاء في إقليم "ناراثيوات" بالقرب من الحدود مع ماليزيا.

ولم يعلن عن سقوط قتلى بين الجنود في هذا الهجوم الذي شارك فيه عشرات المسلحين، وفقا لما ذكره الجيش التايلاندي.

وتشهد أقاليم الجنوب الثلاثة في تايلاند اضطرابات في السنوات الأخيرة.

وقتل أكثر من خمسة آلاف شخص منذ أن اشتعلت من جديد عام 2005 حملة انفصالية تمتد لعقود في الجنوب الذي تقطنه أغلبية مسلمة.

ونفذ الانفصاليون هجمات مستمرة أغلبها تفجيرات بعبوات ناسفة على جانب الطرق وإطلاق نار من سيارات مسرعة.

وهذا الهجوم هو واحد من أكبر الهجمات التي وقعت في السنوات الأخيرة.

ونقلت رويترز عن الليفتنانت جنرال بارادورن باتاناثابوتر الأمين العام لمجلس الأمن القومي في تايلاند قوله "ما نعرفه حتى الآن أن 60 متمردا مسلحا فتحوا النار على قاعدتنا البحرية في باتشو نحو الساعة 01:30 صباحا وقتل 17 منهم".

وذكر مسؤول عسكري آخر أن السكان أبلغوا الجنود المنتشرين في القاعدة عن هؤلاء المسلحين قبل تنفيذ الهجوم.

ونشرت الحكومة التايلاندية عشرات الآلاف من الجيش والشرطة في أقاليم باتاني ويالا وناراثيوات الجنوبية، لكنها لم تتمكن من إخماد أعمال العنف.

وقتل يوم الأحد خمسة جنود على يد أشخاص يعتقد بأنهم متشددون في هجوم بقنبلة في إقليم يالا.

المزيد حول هذه القصة