تحاليل تكشف عن وجود مسكنات في لحوم خيول مذبوحة ببريطانيا

كشفت تحاليل أجريت على لحوم ثمانية خيول عثر عليها مذبوحة في بريطانيا عن وجود مادة "فينيلبيوتازون" المسكنة للألم. ويعتقد أن ستة من تلك الخيول قد دخلت السوق الفرنسية، حسب ما نقلته وكالة معايير سلامة الاغذية البريطانية.

وعثر على مادرة الفينيلبيوتازون بثمانية ذبائح من أصل 206 ذبيحة تم تحليلها.

وقالت سالي دايفيس كبيرة مسؤولي القطاع الطبي بإنجلترا إن أعلى نسبة من هذه المادة، التي يطلق عليها العوام "البوت"، لا يتجاوز 1.9 ميليغرام في الكيلوغرام وهي نسبة تمثل كما قالت "خطرا ضئيلا على صحة الانسان."

وخلال اجتماع بوزارة البيئة والغذاء قالت دايفيس إنه على المستهلك أن يكون قد تناول كميات كبيرة من لحم الخيول الذي يتضمن مادة البوت المسكنة حتى يكون في خطر.

وأضافت شارحة "يجب أن يأكل شخص بين 500 و 600 شريحة هامبرغر من لحم الخيل في اليوم كي يمتص جسمه جرعة المخدر التي تؤثر عليه مستبعدة في ذات السياق أن يتأثر من استهلك لحم خيول بمادة البوت إن وجدت."

ومادة "البوت" دواء مسكن كان يوصف أحيانا لمرضى التهاب المفاصل.

المزيد حول هذه القصة