من هو اوسكار بستوريوس؟

Image caption حقق بستوريوس رقما قياسيا جديدا خلال مشاركته في اولمبياد لندن حيث فاز بميداليتين ذهبيتين واخرى فضية.

يعد اوسكار بستوريوس أحد رموز الرياضة الملهمين والمعروفين على مستوى العالم حيث كان اول عداء مبتور الساقين يشارك في الالعاب الاولمبية.

وتأهل العداء الافريقي الجنوبي للتصفيات نصف النهائية في أولومبياد لندن 2012 في سباق 400 متر ثم حقق رقما قياسيا جديدا حيث فاز بميداليتين ذهبيتين واخرى فضية.

كان العداء ، البالغ من العمر 26 عاما، ولد في جوهانسبرغ دون عظام في شظية القدمين حيث بترت قدميه من عند الركبه وهو لم يتعد 11 شهرا.

لكن اعاقته البدنية لم تعقه عن ممارسة الرياضة حيث تحول من ممارسة الرغبي إلى العدو بعد اصابة في ركبته.

وتميز بستريوس في الأنشطة الرياضية منذ أن كان في مرحلة المدرسة حتى أن معلميه ظلوا فترة طويلة لا يعلمون انه يعدو باستخدام ساقين اصطناعيتين.

وتقدم بشكوى أمام محكمة التحكيم الرياضي ضد منظمي اولمبياد بيكين في 2008 بعد أن فشل في التأهل لخوض المباريات بها.

واثارت مشاركة بستريوس في اولمبياد لندن في 2012 كثيرا من الجدل حول قدرته على التسابق مع الاصحاء من جهه ومدى عدالة استخدامه لساقين مدعمين بألياف الكربون في هذه السباقات ما قد يعطيه ميزة عن الاصحاء.

وكانت أحدى مقولاته الشهيرة "أنت لست معاقا بسبب اعاقتك البدنية لكن بسبب عدم استغلال قدراتك".

واثار اتهام بستوريوس بقتل صديقته عارضة الازياء ريفا ستينكامب رميا بالرصاص ردود أفعال متباينة حيث يعد نموذجا للتحدي والالهام على مستوى العالم.

المزيد حول هذه القصة