عشرات الآلاف يحضرون عظة بابا الفاتيكان قبل تركه منصبه

Image caption ومن المقرر أن يتنحى البابا عن منصبه في الثامن والعشرين من فبراير/شباط الجاري.

تدفق عشرات الآلاف من الحجاج إلى ساحة القديس بطرس في روما للاستماع لعظة بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر في واحدة من مناسبات الظهور العلني الأخيرة قبل تركه منصبه.

ومن المقرر أن يتنحى البابا عن منصبه في الثامن والعشرين من فبراير/شباط الجاري.

ووجه البابا خلال عظته الشكر لجميع من صلى من أجله وأظهر الدعم له خلال الأيام القليلة الماضية قبل بدء الأسبوع المقدس في الرابع والعشرين من مارس/آذار المقبل.

وأطل البابا من نافذته المواجهة لساحة القديس بطرس، في أول ظهور له منذ الإعلان عن استقالته الاثنين الماضي.

وقوبل ظهور البابا بتصفيق حاد وتعالت الهتافات لتحيته.

ويقول مراسل بي بي سي في روما ديفيد ويلي إنه بعد أداء الصلاة الأحد، يعتزم البابا قضاء باقي الأسبوع في معتكف داخل القصر الرسولي مع كبار الكرادلة والأساقفة.

وأوضح ويلي أن هذه ستكون فرصة للتأمل في الانجازات التي حققتها البابوية تحت رئاسة بنديكتوس التي استمرت ثمان سنوات وللنظر في الأولويات التي تواجه الكنيسة الكاثوليكية التي تضررت بشدة من جراء فضائح جنسية تورط فيها أساقفة.

وكان الفاتيكان صرح السبت بأنه يدرس دعوات من بعض الكرادلة لعقد مجلس الكرادلة في وقت مبكر قبل الموعد المحدد لتنصيب بابا جديد قبل الأسبوع المقدس، الذي يعد أهم مناسبة في التقويم المسيحي.

ووفقا للقواعد الحالية، لا يمكن عقد التصويت لاختيار البابا قبل الخامس عشر من مارس/آذار لمنح الكرادلة وقتا كافيا للسفر إلى روما، لكن الفاتيكان يدرس إمكانية تغيير هذه القاعدة.

المزيد حول هذه القصة