ساركيسيان يفوز بفترة رئاسية جديدة في أرمينيا

Image caption انسحاب أقوى المرشحين

أعلنت هيئة الإشراف على الانتخابات الرئاسية في أرمينيا فوز الرئيس، سارج ساركيسيان، بفترة رئاسية جديدة بنسبة 59 في المئة من الأصوات.

وحصل صاحب المرتبة الثانية، رافي هافانيسيان، على 37 في المائة من الأصوات.

وانتقد مراقبون الانتخابات الرئاسية في أرمينيا لأنها في الواقع لم تمنح الناخب خيارات متعددة، إذ أن أقوى منافسي الرئيس انسحبوا من السباق.

وكان أحد هؤلاء المرشحين تعرض الأسبوع الماضي إلى إطلاق نار، في عملية يشبته في أنها محاولة اغتيال.

فقد أصيب باروير هايريكيان، من حزب اتحاد تقرير المصير الوطني، في كتفه أمام بيته، قرب العاصمة يريفان، وأدخل المستشفى هذا الأسبوع.

ودخل مرشح رابع هو، أندرياس غوكايسيان، في إضراب عن الطعام منذ بدء الحملة الانتخابية، من أجل إقناع السلطات بإلغاء تشريح ساركيسيان، ودعوة المراقبين الدوليين إلى مقاطعة الانتخابات.

أما المرشح، أرمن مالكيان، فقد قرر عدم التصويت يوم الانتخابات لأنه يرى العملية مرتبة في صالح الرئيس مسبقا.

وعبر مجلس برلمانات الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي عن قلقه بشأن عزوف الأحزاب الأساسية عن تقديم مرشحين لها في الانتخابات الرئاسية، لأنها لا تثق في سير العملية الانتخابية.

انتشار الفقر

أما الرئيس ساركيسيان فقد صرح عقب توصيته في العاصمة يريفان أنه "صوت من أجل مستقبل أرمينيا، ومن أجل رفاهية مواطنيها ورفاهية العائلات فيها".

ويتوقع أن تعلن النتائج الرسمية اليوم، كما ينتظر أن يصدر المراقبون الدوليون تقاريرهم عن سير الانتخابات.

وفي عام 2008، فاز ساركيسيان بالرئاسة في عملية انتخابات تخللتها مواجهات بين الشرطة وأنصار المعارضة، خلفت قتلى.

المزيد حول هذه القصة