ايقاف لاعبي كرة ومسؤولين صينيين للتلاعب بنتائج المباريات

ادين شانغهاي شينهوا بدفع رشى لمسؤولين لضمان فوزه

أوقف اتحاد كرة القدم في الصين 33 لاعبا ومسؤولا مدى الحياة اثر تحقيق استمر ثلاثة اعوام عن التلاعب بنتائج المباريات.

كما تم تغريم فريق شانغهاي شينهوا مليون يوان (103 الاف جنيه استرليني) وجرد من فوزه في الدوري الصيني للتلاعب بنتائج المباريات مما أدى الى فوزه باللقب.

وفي الاعوام الاخيرة زادت الصين من جهودها لتطهير كرة القدم في البلاد التي هزتها مجموعة من الفضائح.

وخلال العام الماضي تم سجن اكثر من 50 لاعبا وحكما ومسؤولا.

وقال جون سودوورث مراسل بي بي سي في شنغهاي إن الفساد في كرة القدم في الصين كان جليا للغاية.

وادين شانغهاي شينهوا بدفع رشى لمسؤولين لضمان فوزه 4 -1 على شانكسي غاولي، حسبما قالت وسائل إعلام.

وبالاضافة الى الغرامة، خصم من الفريق ست نقاط في الموسم القادم.

ومن بين المسؤولين الذين اوقفوا مدى الحياة رئيسان سابقان للاتحاد كرة القدم الصيني يمضيان عقوبة بالسجن مدتها 10 أعوام ونصف لكل منهما بعد ادانتهما بقبول رشى.

وتم ايقاف 25 لاعبا ومسؤولا آخرين خمسة اعوام.

وتأمل سلطات كرة القدم في الصين في أنه بالقضاء على الفساد سيتمكنون من رفع المستوى بحيث يمكنهم جذب مواهب اجنبية للعب في الصين.

وانضم لاعبا الدوري الانجليزي السابقان ديديه دروغبا ونيكولاس انيلاكا لشانغهاي شينهوا عام 2012 ولكنهما غادراه بعد موسم واحد.