مقتل 11 في تفجيرين بمدينة حيدرآباد الهندية

حيدرآباد

انفجرت قنبلتان كانتا قد ثبتتا على دراجتين هوائيتين في سوق مكتظة بالمتبضعين في مدينة حيدرآباد جنوبي الهند، وقال وزير الداخلية في الحكومة المحلية إن 11 شخصا قتلوا في الحادث الذي أسفر أيضا عن جرح 50 آخرين.

وقال الإعلام الهندي إن السلطات قررت إعلان حالة استنفار قصوى في كل مدن البلاد الرئيسية.

وتعد حيدرآباد مركزا مهما للنشاط المعلوماتي في الهند، وتأتي في المركز الثاني في هذا المجال بعد مدينة بنغالور. وتحتفظ شركتا مايكروسوفت وغوغل بمراكز كبيرة في المدينة.

وقال وزير الداخلية الاتحادي للصحفيين إن "كلا الانفجارين حدث في منطقة لا يزيد قطرها على 150 مترا". وأضاف أن المتفجرات كانت مثبتة على دراجتين مركونتين في الازدحام.

وقد وقع هذان الانفجاران بعد أسبوعين من تنفيذ الهند حكم الإعدام في رجل كشميري لإدانته في هجوم تم على البرلمان في البلاد في عام 2001، تسبب في إشعال عدة اشتباكات عنيفة.

وقال شهود عيان لوكالة رويترز للأنباء إنهم سمعوا أصوات انفجارين على الأقل في منطقة ديلسوخ نغار في حيدأباد بعد الفجر، ولكن ربما وقع أكثر منها.

ووصف رئيس الوزراء الحادث بأنه "هجوم خسيس".

وقال في رسالة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "أناشد الناس بالمحافظة على هدوئهم، واستتباب السلام".

المزيد حول هذه القصة