أوباما: الجنرال جون ألن قرر الاستقالة

الن
Image caption أشرف الجنرال ألن على عملية نقل السلطات الامنية الى القوات الافغانية

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ان الجنرال جون ألن، القائد العسكري السابق في افغانستان، قرر عدم قبول منصب القائد الأعلى لقوات حلف الاطلسي في اوروبا، وانه سيتقاعد من الجيش "للتفرغ لبعض الشؤون العائلية."

وقال الرئيس أوباما في تصريح اصدره البيت الابيض إنه قرر قبول الطلب الذي تقدم به الجنرال ألن بالتقاعد من الجيش "ليتفرغ لقضايا صحية في عائلته."

وكان الجنرال ألن قد بريء في وقت سابق من العام الحالي من ان يكون متورطا في الفضيحة التي أطاحت بمدير وكالة المخابرات المركزية الجنرال ديفيد بتريوس.

وقال الرئيس أوباما إنه قبل استقالة الجنرال ألن بعد ان اجتمع به يوم الثلاثاء.

وجاء في التصريح "أخبرت الجنرال ألن بامتناني العميق والشخصي للخدمة المتميزة التي اداها طوال 19 شهرا في افغانستان، ناهيك عن العقود التي خدم فيها في صفوف سلاح مشاة البحرية (المارينز)."

ووصف الرئيس أوباما الجنرال ألن بأنه "واحد من افضل القادة العسكريين الأمريكيين ووطني حقيقي."

وكان ترشيح الجنرال ألن لقيادة قوات حلف شمال الأطلسي في أوروبا قد جمد بعد ورود تقارير تتحدث عن قيامه بارسال رسائل الكترونية غير لائقة لاحدى سيدات المجتمع في ولاية فلوريدا وذلك وسط الفضيحة التي أجبرت الجنرال بتريوس على الاستقالة.

ولكن الادعاءات سرعان ما ثبت بطلانها، مما حدا بوزير الدفاع ليون بانيتا الى التأكيد بأنه "يثق تماما" بألن.