مقتل جندي فرنسي في مالي

مالي
Image caption تكبدت القوات الفرنسية في مالي قتيلين الى الآن

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ان جنديا فرنسيا قتل في اشتباك مع مسلحين اسلاميين في مالي.

وقال الرئيس الفرنسية إن الجندي القتيل احد افراد الفرقة الاجنبية التابعة للجيش الفرنسي، وانه سقط في منطقة جبلية شمالي مالي.

وهذا هو ثاني جندي فرنسي يقتل في مالي منذ التدخل العسكري الذي بدأ الشهر الماضي.

وجاء في بيان اصدرته قيادة اركان القوات المسلحة الفرنسية في وقت لاحق ان اكثر من عشرين مسلحا اسلاميا قتلوا في الاشتباك المذكور الذي شارك فيه 150 من الجنود الفرنسيين والماليين.

وكانت القوات الفرنسية التي تعززها الطائرات الحربية والمروحية قد نجحت في اعادة السيطرة الحكومية على الجزء الشمالي من مالي وقتلت المئات من المسلحين الاسلاميين.

وقال الرئيس هولاند، الذي يقوم بزيارة لليونان، "وقع اشتباك كبير اسفر عن مقتل العديد من الارهابيين وسقوط جندي فرنسي واحد."

وكان قائد طائرة مروحية فرنسيا قد قتل في اليوم الأول للعملية العسكرية في مالي عندما تدخلت القوات الفرنسية لصد تقدم للمتمردين على العاصمة باماكو.

المزيد حول هذه القصة