نستله تسحب الوجبات الجاهزة من المحلات التجارية لاحتوائها على لحوم الخيل

سحبت شركة نستله الوجبات الجاهزة من رفوف المحلات التجارية في إسبانيا وإيطاليا بعدما اتضح أنها تحتوي على آثار الحمض النووي للحوم الخيل.

وأوقفت الشركة وهي أكبر شركة على مستوى العالم في صناعة الوجبات المصنوعة من المكرونة ولحم البقر والتي تتخذ من سويسرا مقرا لها عمليات تسليم منتجاتها التي تحتوي على اللحوم من مورد ألماني إلى المحلات التجارية.

وتعد نستله أحدث شركة من أصل سلسلة من الشركات الكبرى المتخصصة في إنتاج الوجبات تعثر على آثار لحوم الخيل في الوجبات التي يفترض أنها مصنوعة من لحوم البقر.

وقال ناطق باسم الشركة إنها عثرت على مستويات من الحمض النووي للحوم الخيل، مضيفا أنها رغم أن نسبها منخفضة فإنها تفوق نسبة 1 في المئة.

وكانت الشركة قالت الأسبوع الماضي إن منتجاتها لا تحتوي على لحوم الخيل.

وقال ناطق باسم نستليه لبي بي سي إن الشركة توصلت إلى أن موردا ألمانيا متخصصا في إنتاج اللحوم هو المسؤول عن المشكلة.

وأضاف الناطق أن الشركة ستجري الآن فحوصات شاملة على جميع منتجاتها من اللحوم.

Image caption نستليه أحدث شركة تعثر على آثار لحوم الخيل في الوجبات التي يفترض أنها مصنوعة من لحوم البقر

ويذكر أن فضيحة لحوم الأحصنة التي يتسع نطاقها يوما بعد يوم تشمل 12 بلدا في الاتحاد الأوروبي.

ورفعت فرنسا في وقت سابق من الاثنين حظرا جزئيا على إنتاج اللحوم كانت قد فرضته على شركة متخصصة في إنتاج اللحوم وهي من بين الشركات التي اقترن اسمها بالفضيحة.

وكانت السلطات الفرنسية سحبت الأسبوع الماضي التراخيص الممنوحة لهذه الشركة في أعقاب شكوك بأنها باعت لحوم الخيل عن علم لزبائنها على أساس أنها لحوم البقر لكن الشركة رفضت هذه المزاعم.

وقررت السلطات الفرنسية أن العمال الذين تورطوا في إنتاج لحوم الخيل عن غير علم لا ينبغي أن يعاقبوا.

وتعهدت بريطانيا وألمانيا بزيادة الاختبارات المفروضة على منتجات الأطعمة المجمدة.

المزيد حول هذه القصة