الايطاليون يترقبون نتائج الانتخابات البرلمانية وسط مخاوف اوروبية

Image caption انتهاء الحملات الدعائية للمرشحين في الانتخابات الايطالية

أنهي المرشحون في الانتخابات البرلمانية الايطالية حملاتهم الانتخابية تمهيدا لبدء التصويت الاحد المقبل في ظل استطلاعات للرأي توضح تقدم زعيم حزب يسار الوسط بزعامة لويجي بيرساني.

ويراقب الاتحاد الاوروبي العملية الانتخابية عن كثب حيث ينتظر ان تقر الحكومة المقبلة حزمة من الاجراءات التقشفية وذلك بعد التبكير بموعد الانتخابات اثر سحب حزب رئيس الوزراء الاسبق سيلفيو بيرلسكوني دعمه لحكومة التكنوقراط بزعامة رئيس الوزراء ماريو مونتي.

وكان مونتي قد قدم للبرلمان حزمة من الاجراءات التقشفية لتخفيض العجز في الميزانية واستعادة الثقة في صلابة الوضع الاقتصادي في البلاد.

وكان بيرساني الذي يتصدر حزبه استطلاعات الرأي قد اعلن تاييده للاجراءات التقشفية التى اعلنها مونتي لكنه طالب الاتحاد الاوروبي بتقديم المزيد من الدعم الاقتصادي لخلق المزيد من فرص العمل.

ويلاحق حزب بيلوسكوني حزب بيرساني بفارق ضئيل من الاصوات حسب اخر استطلاعات الرأي حيث اعلن بيرلسكوني رفضه للسياسات التقشفية التى اعلنها مونتي ودعمها بيرساني ويطالب بها الاتحاد الاوروبي تخوفا من اثار سلبية تلحق باقتصادات منطقة اليورو اذا تراجع الاقتصاد الايطالي بنسبة اكبر.

واعلنت بعد مراكز الابحاث الاقتصادية في اوروبا قلقها من ان تسفر الانتخابات عن برلمان معلق لا يعطي اغلبية كافية لاقرار الاجراءات التقشفية وهو ما يهدد بعرقلة الاقتصاد في منطقة اليورو باسرها.

المزيد حول هذه القصة