الصراع في مالي: مقتل العشرات في قتال شمالي البلاد

Image caption القوات الافريقية ارسلت آلاف الجنود لمحاربة المسلحين الاسلاميين

قال الجيش التشادي إن 13 جنديا تشاديا و 65 مسلحا متشددا قتلوا في معارك شمالي مالي.

واضاف الجيش التشادي ان خمسة من جنوده اصيبوا في هذه المعارك التي دارت في منطقة إيفوجاس الجبلية.

وقال الجيش التشادي إن قواته تمكنت من تدمير خمس آليات عسكرية للمسلحين الاسلاميين.

وكان الالاف من القوات الافريقية قد انتشر في مالي في اعقاب التدخل العسكري الفرنسي الشهر الماضي عالجيش المالي التغلب على الجهاديين الاسلاميين الذين سيطروا على مناطق واسعة شمالي مالي وباتوا يهددون الحكم المركزي.

ومن بين الدول التي ارسلت جنودا الى مالي، تشاد، والنيجر، وتوغو، والسنغال من أجل السيطرة على المناطق التي استعيدت في شمال البلاد، والاهتمام بالأمن في الجنوب.

ومنطقة ايفاجوس هي منطقة جبلية تقع على الحدود مع الجزائر ويعتقد ان المسلحين الاسلامين لجئوا اليها بعد ان طردوا من المراكز السكنية الرئيسية.

يذكر ان القوات الفرنسية والمالية قد منذ ايام عن الاستيلاء على بلدة بوريم شمال مالي.

قوة امريكية

من جهة ثانية اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما ان بلاده نشرت 100 جندي في النيجر لمساعدة القوات الفرنسية في مالي المجاورة.

وقال اوباما امام الكونجس الامريكي ان مهمة تلك القوت ستنصب على النواحي الاستخباراتية.

وقد وقعت الولاات المتحدة والنيجر اتفاقية عسكرية الشهر الماضي فيما تدرس واشنطن انشاء قاعدة للطائرات بدون طيار، حسبما ذكرت وسائل اعلام امريكية.

المزيد حول هذه القصة