الفاتيكان ينتقد وسائل الاعلام بسبب الشائعات حول استقالة البابا

Image caption يستقيل البابا من منصبه الخميس القادم

انتقد كبير المتحدثين باسم الفاتيكان وسائل الاعلام لنقلها "معلومات مضللة" عن استقالة البابا.

وقال الاب فيديريكو لومباردي إن البعض حاول ان يتكسب من وقت تخبط في الكنيسة الكاثوليكية لنشر "الشائعات" و"الافتراءات".

وجاءت تعليقات لومباردي في افتتاحية نشرت في موقع اذاعة الفاتيكان على الانترنت.

ويستقيل البابا بندكتوس السادس عشر من منصبه في نهاية الشهر الحالي، واستقالته هي الاولى من نوعها منذ 600 عام. وادهشت استقالته الكثيرين داخل الكنيسة الكاثوليكية.

ونشرت الصحف الايطالية والدولية مقالات تزعم وجود فساد في الفاتيكان.

ويشير تقرير غير مؤكد في صحيفة ريبوبليكا، وهي واحدة من اشهر الصحف الايطالية، الى ان البابا استقال بعيد عرض ملف يحوي تفاصيل عن مجموعة من قساوسة الفاتيكان "يجمعهم ميلهم الجنسي" ويتعرضون للابتزاز.

وقال لومباردي "الذي يسيطر على عقله الجنس والمال والسلطة يرى العالم من خلال هذه المعايير ولا يمكنه رؤية خلاف ذلك حتى في نظرته للكنيسة".

واضاف "نظرتهم لا تصل الى الاعالى او الاعماق لفهم الابعاد الروحية ودوافع الوجود".

وفي العام كل البابا ثلاثة كرادلة متقاعدين للتحقيق في فضيحة عرفت باسم "تسريبات الفاتيكان". كما ادين خادم البابا بسرقة اوراق من مكتبه، ثم عفي عنه.

المزيد حول هذه القصة