اعتقال العشرات في أسبانيا عقب مظاهرة ضد إجراءات التقشف

Image caption أصبح من الشائع تنظيم احتجاجات في أسبانيا منذ أن مررت الحكومة سلسلة من إجراءات الخفض.

اعتقلت الشرطة الأسبانية 45 شخصا بينهم تسعة من صغار السن بعد مظاهرة شهدتها العاصمة مدريد ضد إجراءات التقشف الصارمة.

وقالت الشرطة إن اضطرابات وقعت بعد أن تم تفريق المحتجين بوسط مدريد مساء السبت.

وجرت الاعتقالات بالقرب من محطة "اتوكا" للسكك الحديدية بوسط المدينة.

وأصبح من الشائع تنظيم احتجاجات في أسبانيا منذ أن مررت الحكومة سلسلة من إجراءات الخفض التي لا تلقى قبولا شعبيا في محاولة للسيطرة على واحدة من أكبر حالات العجز في الميزانية بين دول منطقة اليورو.

ورغم أن المسيرة الاحتجاجية السبت كانت سلمية بشكل رئيسي، قالت الشرطة إنها عثرت لاحقا على أربع قنابل حارقة داخل حقيبة ظهر متروكة في أحد الشوارع.

وقالت وزارة الداخلية إن الشرطة صادرت 22 من المفرقعات النارية ومشاعل كانت بحوزة اثنين من القصر بالقرب من محطة "اتوكا".

وتلقى نحو 40 شخصا العلاج جراء إصابات طفيفة بعد المصادمات التي أعقبت المظاهرة بينهم 12 من ضباط الشرطة.

وقال مسؤولون الأحد إنه لم تسجل أي إصابة خطيرة بين المحتجين أو الشرطة.

وتعاني أسبانيا من أزمة اقتصادية تدفعها للاقتراض بصورة مكثفة من أجل معالجة آثار انهيار أسعار العقارات والركود وارتفاع معدلات البطالة لتسجل أعلى مستوى بين دول منطقة اليورو.