مؤتمر الشعب الصيني يصدق على تعيين لي كيشيانغ رئيسا للحكومة

مؤتمر الشعب الصيني يصدق على تعيين لي كيشيانغ رئيسا للحكومة
Image caption تسليم الراية: وين جياباو ولي كيشيانغ

صدق مؤتمر الشعب الوطني الصيني المنعقد في العاصمة بيجينغ على تعيين لي كيشيانغ رئيسا للحكومة خلفا لوين جياباو.

وبذا يصبح لي المسؤول المباشر الأول عن ثاني اكبر اقتصاد في العالم.

وكان اعضاء المؤتمر قد صدقوا الخميس على تعيين شي جينبينغ بمنصب رئيس الدولة خلفا لهو جنتاو، مكملين بذلك عملية انتقال السلطة في الصين.

وقد صوت لصالح تعيين لي بمنصب رئيس الحكومة 2940 من مندوبي المؤتمر الـ 3000، مع امتناع 6 عن التصويت.

وسيشرف لي بوصفه رئيسا للحكومة على ملف كبير من القضايا الداخلية، حيث سيتعين عليه مواجهة التحديات الاقتصادية والمشاكل البيئية وغيرها.

وبتعيين لي تكتمل دائرة انتقال القيادة الصينية من جيل الى جيل آخر. ولم يتبق الا تعيين عدد من نواب رئيس الحكومة ومستشاري الدولة الذي سيتم يوم السبت قبل انفضاض اعمال مؤتمر الشعب الوطني يوم الاحد المقبل.

ولي البالغ من العمر 57 عاما يعتبر من المقربين من رئيس الدولة المنصرف هو، وهو يجيد اللغة الانجليزية ويحمل شهادة دكتوراه في الاقتصاد.

ويدعو لي الى ترشيق الجهاز الاداري في الصين، والغاء بعض الوزارات.

ولي ابن مسؤول محلي في اقليم آنهوي، واصبح اصغر حاكم اقليم في تاريخ الصين عندما عين حاكما لاقليم هينان.

الا ان ولياته في هينان لم تكن هادئة تماما، إذ تفجرت اثناءها فضيحة انتشار مرض الآيدز عن طريق الدم الملوث.

ومن المقرر ان يحضر لي مؤتمرا صحفيا عند نهاية اعمال مؤتمر الشعب الوطني يوم الاحد المقبل.

وكان شي جينبينغ قد انتخب رئيسا للدولة الخميس باغلبية 2952 صوتا ومعارضة صوت واحد وامتناع 3 عن التصويت.

وفي غضون ساعات، اتصل به الرئيس الامريكي باراك اوباما مهنئا، كما اثار الرئيس الامريكي بعض الأمور التي تثير قلق الامريكيين وعلى الأخص التجسس الالكتروني وبرنامج كوريا الشمالية النووي.

وجاء في تصريح اصدره البيت الأبيض "ان الزعيمين اتفقا على ضرورة التواصل بين البلدين على مستوى عال لتعزيز التعاون والتنسيق بينهما."

وقرر الرئيس أوباما ايفاد كل من وزير الخزانة جاكوب ليو ووزير الخارجية جون كيري الى بيجينغ في الايام القليلة المقبلة في ما يبدو انها محاولة للتودد للقيادة الصينية الجديدة.

المزيد حول هذه القصة